أحمد أويحيى معلقا على أزمة البرلمان : الرئاسة لا دخل لها وهذه رسالتي للسعيد بوحجة  

أوضح اليوم الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى ردا على ما يقع في البرلمان من تجاذبات مؤخرا،  أن ” الرئاسة لا دخل لها في الموضوع”، مضيفا أن صراعات المجلس بعيدة عن باقي مؤسسات الدولة.

وتابع أحمد أويحيى بالقول أن رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة انتخب من طرف زملائه ، ” مع الأسف وقع سوء تفاهم بينه وبينهم”، مشيرا إلى أن سحب الثقة إجراء غير منصوص عنه دستوريا فعليا، إلا أنه استدرك أن من انتخبه من النواب لم يعودوا على تفاهم معه حاليا، نافيا حصول حل للمجلس الشعبي الوطني لعدم وجود أزمة سياسية في البلاد.

وذكر الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أن قانون المالية لن يتأثر بما يحدث بالمجلس الشعبي الوطني، لأن هناك مادة في الدستور تحت رقم 138، في آخر فقرة فيها تعطي صلاحيات لرئيس الجمهورية للمصادقة على قانون المالية إذا لم يصادق عليه البرلمان.

وأعرب أحمد أويحيى عن أمله في أن تنتهي هذه القضية بهدوء، موجها نصيحته لرئيس البرلمان المجاهد السعيد بوحجة في أن  يبقي على صورة إيجابية وأن يرفع هذا الانسداد الموجود بالمجلس باستخلاصه من الرسالة التي وجهها له 361 نائب، حسب قوله.

أخبار دزاير: ياسين. ص

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره