أنباء عن رحيل معاذ بوشارب من رئاسة البرلمان خلال يومين

علمت ” أخبار دزاير ” أن مصالح رئاسة الجمهورية أوعزت إلى رئيس البرلمان الحالي معاذ بوشارب بالاستقالة والتخلي عن منصبه استجابة لمطالب الحراك الشعبي، خصوصا وأن عمل المجلس الشعبي الوطني صار يسير بشكل متباطئ جدا نتيجة إصرار غالبية أعضاء المجلس الشعبي الوطني من حزب جبهة التحرير الوطني على عدم التعامل مع معاذ بوشارب مطالبين برحيله.

ووفق المعلومات التي حصلت عليها ” أخبار دزاير”، فإن رئيس المجلس الشعبي الوطني الذي تولى المنصب بعد حادثة ” الكادنة ” يتواجد في حالة نفسية صعبة بعد إبلاغه بضرورة التخلي عن منصبه، إذ من المتوقع أن يقدم استقالته خلال يومين.

وللإشارة، فإن رحيل معاذ بوشارب يعد من أهم المطالب التي رفعها المواطنون في مختلف المسيرات الشعبية، خصوصا وأنه جاء عقب انقلاب على القانون خلفا للسعيد بوحجة.

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره