أنشطة تاريخية متنوعة لفائدة التلاميذ من تنظيم المديرية العامة للأمن الوطني

قررت المديرة العامة للأمن الوطني تنظيم سلسلة عروض ومحاضرات وندوات تاريخية لفائدة تلاميذ المدارس، ينشطها مجاهدون ومختصون في التاريخ، بالمتحف المركزي للشرطة وفروعه وفي مدارس الشرطة عبر التراب الوطني، وذلك إحياء للذكرى الـ65 لاندلاع ثورة أول نوفمبر1954 المجيدة، حيث اختارت شعار “الإخلاص للوطن والوفاء للشهداء”.

وأوضح بيان صادر عن خلية الاتصال والصحافة بالمديرية أن هذا البرنامج الثقافي الثري ” يندرج ضمن النشاطات المخلدة للذكرى الـ65 لاندلاع ثورة أول نوفمبر 1954، ومساهمة منها في إثراء التنشئة الاجتماعية وتعزيز جهود المؤسسات الرسمية والمجتمع المدني في المجال، حيث يبقى الهدف الرئيسي من المبادرة هو إكساب الطفل القيم السامية والأبعاد الحقيقية للثورة التحريرية وأثرها في تحرر الشعوب وتقرير مصيرها، والتذكير بالثمن الباهظ الذي دفعه الشعب الجزائري لنيل السيادة الوطنية”، وأضاف البيان أن هذه المبادرة تهدف ” إلى إعلاء قيم الولاء والانتماء للوطن لدى النشء الصاعد إقتداء بالسلف الصالح، وخلق جيل وطني مخلص ومحب لوطنه، وتحصينه من أي مغالطات تمس تاريخه المجيد”.

أخبار دزاير: عيسى. ض

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره