أنشطة متعددة إحياء لثورة نوفمبر الخالدة بالجلفة

تنوعت الأنشطة التي تم برمجتها إحياء لثورة الفاتح نوفمبر الخالدة بولاية الجلفة، حيث سطرت مديرية الثقافة برنامجا ثريا بهذه المناسبة.

وفي هذا الإطار، تتواصل فعاليات الملتقى الوطني الثالث لسينما الثورة بدار الثقافة بالتعاون مع المركز الوطني للسينما والسمعي البصري، وستمتد إلى غاية يوم غد.

كما تم الإشراف على محاضرات تاريخية بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بمشاركة عدد من الأساتذة والمؤرخين. وقد عرفت ليلة الفاتح من نوفمبر تنظيم حفل خاص بإشراف من والي الجلفة توفيق ضيف، حضره عدد من المنتخبين وأعضاء اللجنة الأمنية وعدد من المجاهدين وممثلي الأسرة الثورية، أين ركز الوالي في كلمة له بأهمية ورمزية هذا الحدث التاريخي، مذكرا بالتضحيات التي قدمها الشعب الجزائري إبان الثورة التحريرية، كما ثمن والي الجلفة دور الجيش الوطني الشعبي الذي يعد امتدادا لما قام به بواسل جيش التحرير الوطني.

وقد تضمن الحفل أغاني وطنية شعبية، و ملحمة ثورية بعنوان صابرة، والتي تفاعل معها الجمهور الحاضر بالمسرح الجهوي المرحوم عطاء الله بن بوزيد، كما شهد الحفل تكريم عدد من المجاهدين وذوي الحقوق عرفانا لما قدموه للجزائر.

وفي تصريح لمدير الثقافة عبد المجيد مرسيس لـ أخبار دزاير، أوضح أن إحياء ذكرى الفاتح من نوفمبر هذا العام عرف برمجة عدة أنشطة بإشراف وتوجيه من الوالي، حيث تستمر العروض السينيمائية للأفلام الثورية بدار الثقافة، موازاة مع تنشيط محاضرات تاريخية من طرف مختصين.

وأضاف مدير الثقافة أن مختلف الأنشطة لقيت تجاوبا شعبيا، وهو ما يعكس اهتمام الجزائريين بتاريخهم خاصة ثورة نوفمبر المجيدة.

أخبار دزاير: خليل بن داود

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره