إليزي : مواطنو برج عمر إدريس يغلقون باب البلدية بجدار اسمنتي

أقدم، صبيحة اليوم، مجموعة من مواطني بلدية برج عمر إدريس، الواقعة 700 كلم شمال الولاية، على غلق مقر البلدية بالآجر و الاسمنت تنديدا بالأوضاع الاجتماعية المتردية التي آلت إليها هاته البلدية.

لاشئ يدل على أنك تتجول في أزقة إحدى أغنى بلديات الوطن قاطبة، يقول عبد الرزاق، أحد شباب هذه البلدية، بحرقة ومرارة “هنا لاشيء يسر الناظرين، فالبلدية تفتقر لأدنى المرافق الضرورية للعيش الكريم، حتى أنك تخجل أن تستقبل ضيفا بالمدينة”.

و يشدد محمد بن عبد الحاكم، أحد القاطنين بالقرب من مقر البلدية، أنه أصبح يتقاسم منزله مع البعوض جراء فيضان قنوات الصرف الصحي بالحي. كما يتساءل، السالك شنقيطي، أحد المحتجين عن سبب توقف التنمية المحلية،” لماذا لم تنطلق أشغال تهيئة الطرقات في بلدية برج عمر إدريس ؟ ولماذا لا تراعى المعايير التقنية المعمول بها في إنجاز المشاريع ؟”

وعلاوة على ماجاء على ألسنة محدثينا، فقد رفع المحتجون لافتات مكتوب عليها : ”  ارحلوا قاع ” ، ” كليتوا البلاد يالسراقين”  وغيرها من الشعارات ذات الصيت الوطني.  مطالبين بحضور والي الولاية للاطلاع على الأوضاع المزرية للبلدية.

  أخبار دزاير: إبراهيم بودة

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره