البيض: ارتفاع في أسعار البطاطا و يبقى التموين بما تجود به الولايات الشمالية

بات الكثير من سكان مناطق ولاية البيض يتساءل اليوم عن أسعار البطاطا التي تعرف دائما غلاء فاحشا  و عدم استقرار خاصة  في شهر رمضان، بالرغم من أن  الولاية تربعت على مشروع استثماري ضخم خلال السنوات الأخيرة للنهوض بقطاع فلاحي ناجح بشراكة جزائرية أمريكية وخصص له مساحة حوالي 20 ألف هكتار «بضاية بالبقرة» ببريزينة لإنتاج البطاطا .

المشروع أنجز لتغطية السوق المحلية بهذه المادة وجعلها في متناول العائلات المحلية بالمنطقة بالدرجة الأولى، لكن لاتزال مناطق الولاية تعتمد  و منذ عقود على احتياجاتها من الخضر والفواكه من الولايات الشمالية لاسيما مادة البطاطا التي وصل سعرها بالأبيض سيدي الشيخ إلى 70 دج للكلغ الواحد التي تبعد بـ 75 كم عن بلدية بريزينة.

وحسب تعبير الكثير من المواطنين فإن سعر البطاطا يعرف الرحمة فقط بالسوق الأسبوعي من قبل تجار الولايات الشمالية كمعسكر، إذ تنحصر أثمانها ما بين 40 و60 دج للكلغ غرام علاوة عن أثمان الخضر الأخرى الضرورية .علما وأن المشروع استفادت منه بريزينة خلال ضجة توافد المستثمرين على المنطقة في الآونة الأخيرة قصد الإستثمار في شتى القطاعات، وشهدت الولاية عملية منح الأراضي بالجملة لدعم الإستثمار وتطوير مناطق الهضاب العليا على نية الإنتاج الفلاحي في شتى الشعب منها البطاطا والقمح، تربية الأبقار، إنتاج الحليب واللحوم الخ ..حيث تبقى متطلبات واحتياجات السكان بما تجود به الولايات الشمالية .

أخبار دزاير: عبدالهادي. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره