الجلفة: الشرطة توقف سارقي منزل وهاتف نقال بالعنف قرب المحطة البرية

أوقف عناصر فرقة الشرطة القضائية للأمن الحضري الرابع (حي الوئام) بأمن ولاية الجلفة، بحر الأسبوع الجاري  شخصين في العقد الثاني من عمرهما لتورطهما في السرقة من داخل أحد المساكن في طور الإنجاز.

وتعود وقائع القضية  إلى بلاغ قدمه أحد المواطنين إلى مصالح الشرطة للأمن الحضري الرابع أفاد بتعرض أحد المساكن في طور الانجاز، الذي يشتغل به كبناء إلى فعل السرقة، أين استهدف الجناة من داخله على بعض آلات ومعدات البناء.

وفور تلقيها البلاغ، سارع عناصر الشرطة إلى  تنشيط عمليات البحث والتحري عن المشتبه فيهما إلى أن تم توقيف أحدهما “وهو في حالة تلبس ببيع المسروقات المُبلغ عنها بأحد الأسواق بمدينة الجلفة، ليتم بعد مواجهته بالأفعال المنسوبة إليه الإفصاح عن شريكه في عملية السرقة، الذي أٌوقِفَ هو الآخر”. وفق بيان صادر عن خلية الاتصال و العلاقات العامة.

وبعد استيفاء إجراءات التحقيق في القضية، قدم المشتبه فيهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجلفة، أين تم إيداع أحدهما ومنح الثاني إستدعاء مباشر عن القضية.

ومن جهة أخرى، تمكن مؤخرا عناصر الشرطة المكلفين بتأمين المحطة البرية لنقل المسافرين بمدينة الجلفة من توقيف مشتبه فيه في العقد الرابع من عمره لتورطه في فعل سرقة هاتف نقال بالعنف في حق أحد المسافرين الذي كان متواجداً بجوار ذات المحطة.

وثد تحرك عناصر الشرطة، بعد شكوى تقدم بها الضحية إلى عناصر الشرطة المكلفين بتأمين المحطة البرية لنقل المسافرين ” على أساس تعرضه لفعل السرقة بالعنف من قبل أحد المشتبه فيهم بينما كان متواجدا بالقرب من المحطة البرية لنقل المسافرين مستولياً على هاتفه النقال”،  وفور ذلك، كثف عناصر الشرطة من عمليات البحث عن الجاني إلى تمكنوا من توقيفه بمحاذاة المحطة البرية لنقل المسافرين وبحوزته الهاتف النقال محل السرقة، بالإضافة إلى سلاح أبيض محظور (خنجر).

بعد استيفاء إجراءات التحقيق في القضية من قبل فرقة الشرطة القضائية بالأمن الحضري الرابع بأمن ولاية الجلفة، قٌدِمَ المشتبه فيه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجلفة، وفقاً لإجراءات المثول الفوري، أين صدر في حقه حكم بعام حبس نافذ وغرامة مالية قدرت بـ: 50 مليون سنتيم عن قضية سرقة هاتف نقال بالعنف، كما حكم عليه أيضاً بعام حبس نافذ وغرامة مالية قدرها: 2 مليون سنتيم عن قضية حمل سلاح أبيض محظور من الصنف السادس دون مبرر شرعي.

أخبار دزاير: ياسين. ص

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره