الحصار يشتد حول ” معاذ بوشارب” : أعضاء بلجنة المالية يطالبون بفتح تحقيق في فضائح بالبرلمان

علمت ” أخبار دزاير ” أن أعضاء بلجنة الشؤون المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني قد قرروا توجيه مراسلة يوم غد إلى الأمين العام للمجلس، تتعلق بفتح تحقيق في الإطعام، وعدم احترام دفتر الشروط في عملية اقتناء السيارات، إضافة إلى التعويضات المالية للتكاليف بالمهمات الخاصة بالنواب.

ووفق المعلومات، فسيقوم هؤلاء بإيداع شكوى رسمية على مستوى المحكمة الابتدائية بسيدي امحمد، بهدف التحقيق فيما وصفوها بـ ” التجاوزات”.

ويأتي تحرك نواب من المجلس الشعبي الوطني محسوبون عن حزب جبهة التحرير الوطني بالتزامن مع إصدار مكتب المجموعة البرلمانية للأفلان في اجتماع مع نواب رئيس المجلس ورؤساء اللجان الدائمة ونوابهم والمقررون برئاسة رئيس المجموعة خالد بورياح بيانا، طالبوا فيه بتنحي رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب استجابة للحراك الشعبي في البداية، ونتيجة عدم استجابته لمطلبهم، قرروا تعليق كل نشاطات الهياكل، حيث أكد هؤلاء ” نظرا لتعنت هذا الأخير (رئيس المجلس معاذ بوشارب ) وتجاهله لتعليمات القيادة تم الاتفاق على تعليق كل نشاطات الهياكل التابعة للمجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس إلى غاية انسحابه من منصبه”.

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره