الدكتور شكيب خليل يقرر متابعة هذه الجرائد قضائيا بسبب القذف والوشاية الكاذبة (حصري)

قرّر الوزير الأسبق للطاقة والمناجم الأسبق الدكتور شكيب خليل متابعة عدد من الجرائد الإلكترونية الجزائرية قضائيا، وذلك على خلفية ما وصفه بالحملة الكاذبة التي شنتها عدد من الجرائد الإلكترونية يوم أمس.

وأوضح الدكتور شكيب خليل في اتصال بأخبار دزاير أنه قرر رفع دعاوى قضائية ضد عدد من الجرائد الإلكترونية التي سعت لتشويهه في قضية ” سابيام “، نتيجة ما اعتبره ” قذفا ووشاية كاذبة “.

وقد نشرت عدد من الجرائد الإلكترونية وهي TSA، LE Matin، دزاير براس، le quotidienalgerie، huffingtonpost السلام والتحرير، إضافة لصفحة “الجزيرة – الجزائر” يوم أمس خبرا استنادا لمقال نشرته وكالة ” رويترز ” بالإيطالية، حيث أكدت هذه الجرائد أن العدالة أدرجت اسم الوزير الأسبق للطاقة والمناجم الدكتور شكيب خليل في قضية ” سابيام ” بإيطاليا، رغم أن القضاء الإيطالي لم يوجه له أي دعوى كشاهد أو متهم في هذه القضية، كما أوضح في حوارات سابقة أنها محاكمة إيطالية ـ إيطالية مشددا على أن استراتيجيته حين كان وزيرا كانت دائما ترتكز على الشفافية والمنافسة والأخلاق.

وللإشارة، فإن المقال الأصلي لوكالة ” رويترز ” بنسخته الإنجليزية تحدث عن قضية ” سابيام ” دون الإشارة للدكتور شكيب خليل لا من قريب ولا من بعيد، وهو ما يطرح عديد التساؤلات حول أسباب هذه الحملة الإعلامية المفاجئة.

وكان الرئيس المدير العام لمجمع ” النهار ” محمد مقدم المعروف باسم أنيس رحماني قد اعترف قبل أشهر في تغريدة سابقة له على تويتر ”  نعم كان هذا خطأ منا الجريدة نقلت ما أوردته الصحافة السويسرية و الإيطالية دون تحري في طبيعة المعلومات ولا الوثائق التي تحدثت عنها! “، وأضاف ” نعم خطأ مهني ونحن لسنا قضاة ندين ونبرئ من نشاء”.

أخبار دزاير: كريم يحيى

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره