الفريق أحمد قايد صالح : الجزائر تستحق من كافة أبنائها بأن يكونوا حصنها المنيع

 ألقى الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي كلمة توجيهية خلال الفترة المسائية من اليوم الثالث من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة، ركز فيها على المجهودات المبذولة وعوامل النجاح قصد التكفل بمختلف الوحدات العسكرية المنتشرة بالناحية على طول الشريط الحدودي بهدف أداء مهامها على أكمل وجه، حيث قال ” لقد تم توفير كافة عوامل النجاح المطلوبة وأنتم تعلمون ذلك، وتمت تهيئة كل سبل التطور المهني المحترف من حيث التجهيز والتكوين والتحضير والتحسيس، وإننا ندرك جيدا أن كل هذه الجهود المبذولة في السنوات القليلة الماضية، على أكثر من مستوى، قد أثمرت نضجا مهنيا رفيعا وتمرسا قتاليا وعملياتيا عاليا، وأنتجت، أساسا، وعيا شديدا بحساسية المهام الموكلة وبضرورة أدائها على الوجه الأصوب”، وأضاف ” فبقدر هذا الإرتياح الذي نشعر به كلما تفقدنا الأفراد والوحدات والنواحي والقوات، فإننا نبقى دوما نطلب المزيد، فالتحديات متوالدة ومتسارعة، والجزائر تستحق من كافة أبنائها في كافة مواقعهم، بأن يكونوا حصنها المنيع، و هنا يكمن سبب ارتياحنا لأننا نشعر فعلا، أن الجيش الوطني الشعبي، هو سليل فعلي لجيش التحرير الوطني، فلا خوف على وطن يتشبع أفراد جيشه بقيم تاريخهم الوطني، ويعتبرون تثمين عبره والإستفادة من دروسه، بمثابة المنارة التي يهتدون بنورها على مسار امتلاك المزيد من القوة التي بها تُحفظ هيبة الجزائر وتُصان سيادتها الوطنية ووحدتها الترابية والشعبية”.

أخبار دزاير: فتحي. ب

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره