الفريق أحمد قايد صالح : بعض الأطراف يريدون أن يعودوا بالجزائر إلى سنوات الألم والجمر

حذّر اليوم الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي خلال زيارة عمل إلى الأكاديمية العسكرية لشرشال ” الرئيس الراحل هواري بومدين” من أن بعض الأطراف يزعجهم ” بأن يروا الجزائر آمنة ومستقرة، بل يريدون أن يعودوا بها إلى سنوات الألم وسنوات الجمر التي عايش خلالها الشعب الجزائري كل أشكال المعاناة وقدم خلالها ثمنا غاليا “. مضيفا ” هذا الشعب الأصيل والأبي الذي عاش تلك الظروف الصعبة وأدرك ويلاتها لا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يفرط في نعمة الأمن وراحة البال”.

أوضح الفريق أحمد قايد صالح ” إننا ندرك أن هذا الأمن مستهدف وهذا الاستقرار الثابت الركائز سيزداد التجدر وسيزداد ترسيخا، وسيبقى الشعب الجزائري يرفل في ظل هذه النعمة وسيبقى الجيش الوطني الشعبي ماسكا بزمام مقاليد إرساء هذا المكسب الغالي الذي به استعاد وطننا هيبته”. مشددا في الوقت نفسه ” إن الشعب الذي أفشل الإرهاب وأحبط مخططاته ومرامه هو نفسه مطالب اليوم بأي موقع أن يعرف كيف يتعامل مع ظروف وطنه وشعبه”.

أخبار دزاير: فتحي. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره