fbpx

الكاتبة قطر الندى لـ أخبار دزاير: روايتي “حقيقة الواقع” تحاكي معاناة الفتاة العربية

رغم أنها عشرينية، إلا أنها اخترقت عالم الرواية، وشاركت بقوة في المعرض الدولي للكتاب، وفي هذا الحوار تروي قصتها مع الحرف وعن روايتها حقيقة الواقع. 

مرحبا، أولا حدثينا عن قطر الندى!

 قطر الندى 20 سنة طالبة باكالوريا من الجزائر العاصمة، كاتبة وروائية أصدرت أول رواية لي تحت اسم ” حقيقة الواقع”.

 ماهي ميولاتك وهواياتك؟

هوايتي الكتابة طبعا، ومطالعة كل من الأدب الروسي والأدباء المشهورين. وميولي في الانعزال تماما والجلوس بمفردي وهذا الدافع الذي قربني للتعبير عما يجول في مخيلتي بالكتابة.

كيف ومتى اكتشفت موهبتك في الكتابة؟

اكتشفت موهبتي عن طريق والدتي الكريمة المحبة للمطالعة فاهتمت بي حتى تمرن قلمي على الكتابة.

ماذا تعني لك الكتابة؟

الكتابة، بوح وراحة ومتعة وكذلك تقويم للسان والقلم، والحياة بأكملها تمثلها لي فهي سبب من أسباب سعادتي الحقيقية.

لمن قرأت وبمن تأثرت؟

قرأت لمعظم الكتاب، حتى الصاعدين والمبتدئين مثلي، أما الرواية التي أثرت في نفسي هي ” قواعد العشق الأربعون” .

ما نوعية الكتب التي تقرئينها؟

كتب التنمية البشرية والروايات الخيالية من الكتب المفضلة لي.

متى كانت بدايتك في عالم الكتابة ؟ وهل تلقيت الدعم من الأهل والأصدقاء؟

منذ سن الثالث عشر كانت بدايتي بالخواطر والقصص القصيرة ثم صقلت موهبتي بالمطالعة وتمرين قلمي على الكتابة فاقتحمت عالم الروايات، ولن أنسى وقفة والداي وأخي الكبير كل الدعم والحب تلقيته من عائلتي الكريمة بفضلهم أتممت كتابي الأول.

أول ظهور لك في الساحة الأدبية متى؟ وكيف كان شعورك آنذاك؟

معرض الكتاب “سيلا” ، أول ظهور لي في الساحة الأدبية . تجربة فريدة من نوعها كانت، والله تعجز الكلمات عن التعبير والوصف غير أني رأيت بدايتي حلمي تتحقق.

 كيف كانت أول مشاركة لك في معرض سيلا وما كان برنامجك؟

كانت مشاركتي الأولى مميزة ، فقد تعرفت بكتاب مبدعين، وكونت صداقات جميلة يربطنا الحب والاحترام وتلقيت دعم رائع منهم ومن زوار المعرض، وبرنامجي تمثل في جلسات بيع  توقيع لروايتي وتبادل الكتب وأطراف الحديث مع المشاركين في المعرض ومحبين الحرف والكلمة .

لماذا اخترت الرواية تحديدا وكيف كانت بدايتك معها؟

اخترت روايتي ” حقيقة الواقع ” لأنها تحاكي معاناة الفتاة في مجتمعنا العربي ،حيث أرادت تحقيق حلمها رغم الظروف والصعوبات ومعانات الإنسان ودخوله في صراعات بينه وبين نفسه.

هل شاركت في مسابقات أدبية من قبل؟

للأسف لا، فأول ظهور لي كان في معرض سيلا ولن يكون الأخير، بإذن الله

نبارك لك مولودك الأدبي الأول، حدثينا عن روايتك؟

شكرا الله يبارك فيك، روايتي عبارة عن مزيج من الخيال والواقع، فهي رواية خيالية مشوقة، أحداثها غير حقيقية وقعت في أرض من وحي الخيال .

ما هي نصيحتك لمن يريد دخول عالم الكتابة!

نصيحتي لمن يريد دخول عالم الكتابة أقول له :الكتابة عالم بلا نهايات، أدخل لها بكل قوة وثقة وآمن بقدراتك.

سؤال تمنيت لو سألناه ما هي إجابتك عليه؟

من وجهة نظرك هل المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي نعمة أم نقمة على الساحة الأدبية؟

برأيي هناك من يعلي شأن الأدب والدفع به نحو التعميم والوصول لكل الشرائح وهناك من يقفون بالمرصاد قصد التقليل من شأنه  وكذا الطعن فيه، وفي نظري لقد ساهمت الوسائط الإلكترونية في تقريب الأدباء والشعراء ومعرفة من يخدم الدب ممن يدعيه.

أخبار دزاير: حوار/ رفيدة براهمي

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره