fbpx

المديرة السابقة لـ oscult صورية سبيري: هكذا تم إنهاء مهامي بسبب كريم يونس

أطل علينا منسق هيئة الحوار والوساطة كريم يونس بتاريخ 22 أوت المنصرم من خلال ندوة صحفية تطرق فيها إلى حادثة جرت في وقت مضى أين تم إلغاء نشاطه الأدبي “محاضرة حول التاريخ” والتي كانت مبرمجة بديوان الثقافة محمد اليزيد ببلدية الخروب ولاية قسنطينة.

كان هذا قبل بداية الحراك بأشهر قليلة، حيث ترتب عن إلغاء هذه المحاضرة حينئذ إنهاء مهام كل من مديرة ديوان الرياضة والسياحة والثقافة والترقية لبلدية الخروب وكذلك بعض الإطارات والعاملين تحت إمرتها.

ولإلقاء الضوء على هذه الحادثة والوقوف على تفاصيلها اتصلت “أخبار دزاير” بالمديرة السابقة للديوان المنتهية مهامها سبيري صورية للوقوف على حقائق القضية كاملة:

تقول سبيري صورية أنها استلمت مهمتها على رأس الديوان سنة 2014 بقرار من رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الخروب ولاية قسنطينة ودام ذلك 05 سنوات متتالية تخللها العمل الدئوب -تقول سبيري- دون عطلة، حيث مارست مهامها بتفان وجد حتى تاريخ 15/04/2018، في هذا التاريخ بالذات طلب مني رئيس المجلس الشعبي البلدي حينها -تضيف سبيري- بتسليم المفاتيح و “إخراجي أنا والموظفين دون سابق إنذار أو جرم قانوني”.

وبعد 48 ساعة من هذه الحادثة “تلقيت منه اتصال هاتفي يبلغني فيه بقرار توقيفي عن مزاولة مهامي بأمر من والي الولاية”، وتضيف بان “هذا القرار كان دون سبب مقنع وصريح بعد التهديدات التي لم اخضع لها والأمر بالاستقالة وان أتحمل تبعات استضافة كريم يونس للنشاط الأدبي المذكور آنفا”، وتقول سبيري أن هذا النشاط أو صاحبه لا يعنيني سوى إني بحكم مسؤوليتي كنت مؤطرة له، أما عن الذي وجه له الدعوة فهو رئيس المجلس الشعبي البلدي آنذاك، وهذا ما أكده كريم يونس نفسه خلال تصريحه في الندوة الصحفية سابقة الذكر.

وقد عبرت سبيري لـ “أخبار دزاير” عن استيائها الكبير جراء الظلم والإقصاء الذي تعرضت له وتطالب بإلحاح من الجهات المعنية إنصافها وإعادة الاعتبار لها ورفع هذا التظلم عنها وبالتالي تبرئتها من التهم المنسوبة إليها.

حاورتها لأخبار دزاير: كرميش شيماء

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره