النائب بسمة عزوار تفضح أحمد أويحيى وتكشف : لهذه الأسباب ” الشعب ماهوش فرحان” !!

قصفت النائب بسمة عزوار عن ولاية باتنة أحمد أويحيى بعد تقديمه بيان السياسة العامة للحكومة أمام المجلس الشعبي الوطني هذا اليوم، حيث ركزت على عدة نقاط، لقيت تفاعلا كبيرا من طرف المواطنين، الذين تداولوا تدخلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

وقالت النائب بسمة عزوار أنها لا تنكر الإنجازات التي تم الإشارة إليها، لكنها بالمقابل تساءلت إن كانت الأموال الطائلة التي صرفت عنها توازيها أو تقاربها، وكشفت في الوقت نفسه أن بيان السياسة العامة للحكومة يفتقد إلى المصداقية ” لأن أرقامه غير واضحة، باستخدام عبارات مثل قاربت الـ 300 مليار ، لأكثر من 200 مشروع، فاقت 400 مليار، حوالي41 ولاية ، فلا شيء محدد ومضبوط “. وهاجمت الوزير الأول أحمد أويحيى بالقول ” بيانك مشكوك وكل الإحصائيات مشكوك فيها نظرا لعدم دقتها “.

وأضافت النائب بسمة عزوار وهي محامية أن ” الشعب ماهوش فرحان “، لما تزيد معدلات البطالة، مع تدني القدرة الشرائية، والراتب المواطن البسيط يبقى دون المستوى، وحين تكون  الصحة مريضة، حيث تختار الشخصيات الوطنية العلاج في الخارج عكس المواطن، وأردفت أن انتشار أمراض “بوحمرون” و”الكوليرا ” يؤكد أن الصحة مريضة في الجزائر.

وأوضحت النائب بسمة عزوار في تدخلها أن مجلس المحاسبة كشف أمام النواب عن تجاوزات وخروقات لكن دون وجود محاسبة، مضيفة أن ” الشعب ماهوش فرحان ” لما تتحدث وزيرة الاتصال عن تصدير الأنترنيت نحو الخارج فيما تنعدم التغطية ببعض البلديات والقرى،  وحين تمنع وزيرة الصلاة في المدارس، مستنكرة أن ” الحرقة لم تعد حكرا على الزوالي بل حتى الأطباء والإطارات “، كما أن الدينار يتهاوى موازاة مع مواصلة طبع النقود.

أخبار دزاير: عيسى. ض

 

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره