fbpx

بالصور: تخرج 1166 ملازم وعون في الاحتفالات بالذكرى 57 لتأسيس الشرطة الجزائرية

تخرج اليوم 497 ملازم أول للشرطة تلقوا تكوينا بالمدرسة التطبيقية للشرطة عبد المجيد بوزبيد بالصومعة، و 669 عون شرطة من بينهم  222 شرطية، زاولوا تكوينهم التخصصي بمدرستي الشرطة  أحمد دراية بالدار البيضاء والمسيلة، حيث أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون رفقة المدير العام للأمن الوطني  عبد القادر قارة بوهدبة على مراسم حفل تخرج موحد لهؤلاء الطلبة بالمدرسة التطبيقية عبد المجيد بوزبيد بالصومة بالبليدة، في إطار الاحتفالات بالذكرى 57 لتأسيس الشرطة الجزائرية، بحضور وزراء من الطاقم الحكومي، السلطات المحلية والعسكرية لولاية البليدة، السيد إسماعيل شرقي مفوض السلم والأمن بالإتحاد الإفريقي، قادة المنظمات الإقليمية للشرطة بإفريقيا، فاعلين من المجتمع المدني والأسرة الإعلامية.

وقد انطلقت مراسم حفل التخرج بتفتيش الدفعة المتخرجة من طرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، التي حملت اسم شهيد الواجب الوطني المرحوم محافظ الشرطة أوراغ حسين، الذي سقط بميدان الشرف إثر تعرضه لاعتداء إرهابي يوم 06 فيفري 1994 بالمدية ، تلتها مباشرة كلمة مدير المدرسة الذي قدم شرحا لبرنامج التكوين في شقيه النظري والتطبيقي الذي تلقته الدفعة  الموحدة المتخرجة والذي شمل مختلف المجالات الشرطية.

و أوضح مدير المدرسة “أن الدفعات المتخرجة  طيلة فترة تربصها تلقت معارف نظرية  ومهارات تطبيقية، من خلال مناهج تكوينية تجسدت فيها المقاربات البيداغوجية الحديثة، مدعمة بتربصات ميدانية تهدف إلى تقريب المتربص من الوضعيات المهنية الحقيقية، في إطار منظومة من القواعد القانونية ومبادئ من أخلاقيات المهنة”.

ليتم بعدها أداء يمين الإخلاص من طرف طلاب الدفعة المتخرجة و تقليد الرتب وتسليم الشهادات للطلبة الأوائل، لتنطلق بعدها تقديم استعراضات خاصة بتقنيات وفنون الدفاع الذاتي وكيفيات التدخل لحماية المواطنين من مختلف المخاطر، وفقرة تعزز الإعلام الأمني الذي يهدف إلى التوعية و التنشئة الاجتماعية، وبتوفير المعلومة الأمنية الشفافة في حينها لمحاربة الإشاعة والتغليط.

وقد شهد الحفل تكريم عائلة شهيد الواجب الوطني المرحوم  محافظ الشرطة أوراغ حسين من طرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية رفقة المدير العام للأمن الوطني.

 

أخبار دزاير: عيسى. ض

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره