بخصوص تصريحه الأخير: وزير الداخلية صلاح الدين دحمون يوضح!

قدم وزير الداخلية والجماعات المحلية صلاح الدين دحمون مساء أمس توضيحا عبر صفحته الرسمية فايسبوك، قال من خلالها “نظرا لما بدر من بعض وسائل الإعلام و مواقع التواصل الإجتماعي من تحوير للتصريح الذي أدليت به اليوم بمجلس الأمة، و محاولة لاخراجه من مقصده اوكد من خلال هذا المنشور أنني لم أتطرق البتة إلى ما له صلة بالحركية السياسية التي يعيشها بلدنا منذ أشهر”

وأضاف الوزير أن التصريح كان “موجها حصرا لقلة من أشباه الجزائريين من العملاء و الخونة وأصحاب الممارسات المشينة الذين تحق بشأنهم كل الاوصاف و الذين عمدوا إلى تدويل الشأن الداخلي لبلدنا في البرلمان الأوروبي و منظمات غير حكومية أجنبية و منحوها فرصة للتدخل في شؤوننا الداخلية السيادية و سمحوا لنواب أجانب بالتطاول على أمورنا.”

واستنكر صلاح الدين دحمون ما وصفه بتعمد إخراج تصريحاته من سياقها و”محاولة إيهام الرأي العام بمحتويات مغلوطة”.

وقال وزير الداخلية في نفس التوضيح أنه يجدد دعوته للشعب، قائلا: ” أجدد دعوتي لبنات وابناء شعبنا الأبي إلى الحيطة لما يحاك ضد وطننا من دسائس و تغليط من قبل بعض الأطراف التي لا تفوت فرصة من أجل تحويل الرأي الوطني عن الموعد الانتخابي الحاسم الذي ينتظرنا جميعا.”، مضيفا “كما اجدد دعوتي إلى الجميع العودة الى التصريح كاملا، قصد التمكن من وضعه في السياق الذي أريد له.”

أخبار دزاير: ياسين.ص

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره