أخبار الجزائرأخبار عاجلةأخبار مميزة

بطلة مسلسل ” ميسي ” حنان بكار لأخبار دزاير: فخورة بتمثيلي الجنوب في دور رئيسي وأعتز باللهجة الجلفاوية وهذا هو السر

بعد نجاح السّلسلة التلفزيونية ” ميسي ” لبطلتها حنان بكار على التلفزيون الجزائري، وما حققته من متابعة كبيرة، بما في ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اتصلت ” أخبار دزاير ” بالبطلة ” ” مسعودة ميسي” وسألتها عن هذه التجربة التي مكنتها من ترك بصمتها على الشاشة وعن ردها بخصوص بعض الانتقادات الموجهة للسلسلة بشأن اختيار اللهجة ” الجلفاوية ” دون غيرها.

أوضحت الممثلة حنان بكار صغيرات  أنها موسيقية فهي عازفة قيتار وممثلة مسرحية من ولاية الأغواط، وتقمص دور ” مسعودة ميسي ” ”  جاء بعد الاتصال بي من أجل التقديم على كاستينغ مع بعض الممثلات منهم من ولاية الجلفة، فتفوقت في تقمص الشخصية  مع حضور المخرج نزيم قايدي الذي أراد ان يكون العمل ذو مصداقية لذلك كان لابد أن تكون الشخصية متمكنة من اللهجة المطلوبة سواء كانت من الأغواط أو بوسعادة أو ولاية أخرى من الجنوب لتقارب اللهجة بينهم، إضافة إلى ذلك تلقيت تدريب” كوتشيغ” مع  الممثل القدير أحمد العقون الذي هو من ولاية الجلفة “.

أما فيما يخص شخصية حنان بكار بالمسلسل وهي مسعودة وعن هذا الدور، ردت أنها تتعلق بقصة  ” فتاة بدوية لا تعرف من الطبخ شيئا، ثقافتها محدودة غير متفتحة إجتماعيا، فالطفلة المدللة لدى والدها، مندفعة، مشاغبة، فوضوية حسب ترجمة الإسم Messy، كما أنها شخصية قوية و ذكية صريحة و محافظة على عاداتها و تقاليدها و مبادئها “، مضيفة أن ” كل هذه الصفات لا تمثل إلا شخصيتها كـ ” مسعودة ” فقط.

 

اختيار اللهجة الجلفاوية ليس استهزاءا بالمنطقة وأتقنتها لأن والدتي جلفاوية

أما عن اختيار كاتبة  السيناريو ” بن عزيزة كنزي ” لهذه الشخصية المنحدرة من بلدية حد الصحاري بولاية الجلفة، فشددت الممثلة حنان بكار على أن ” هذا لا يعني أنه استهزاء بالمنطقة، وقالت ” أعيد و أكرر الشخصية تمثل نفسها “.

واعتبرت بطلة مسلسل ” ميسي ” أن ” لكل كاتب مصدر الهام، فالقصة مقتبسة من أحداث عاشتها كاتبة السيناريو سواء شخصية  ” ميسي ” أو قصة الشخصيات الأخرى التي معها ”

وتابعت في ردها ” بما أن الكاتبة حدّدت المنطقة التي جاءت منها شخصية ميسي،  فمنطقيا يجب أن تكون باللهجة الجلفاوية، بالضبط اللهجة القديمة التي يستعملها الأجداد، فما زالت متواجدة لحد الان، فكنت شخصيا أمزج بين اللهجة الأغواطية القديمة و اللهجة الجلفاوية كما لا أنكر أن الوالدة تنحدر من ولاية الجلفة،  وبالتالي لا أجد الفرق الكبير بينهما فلهجة الجنوب فيها نوع من التميز، و الشيء الأكثرتميزا في القصة أن كل اللهجات الجزائرية كانت متواجدة في السلسلة، فلكل شخصية لهجتها الخاصة بها، فبالنسبة لي لا توجد لهجة تناسب العرض أو لا تناسب،  فنحن جزائريين وواجبنا الحفاظ على إرثنا الثقافي و أصلنا لما كان أجدادنا عليه “.

وعن الهدف من هذا التنويع في اللهجات في المسلسل ، اعتبرت الممثلة ” حنان بكار أن ” هناك تلميحات و رسالة هادفة تخص العادات و التقاليد و الحفاظ على المبادئ التي غابت تقريبا إن لم اقل كليا. كل ذلك جاء في قالب فكاهي”، وأردفت ” كوني تقمصت الشخصية الرئيسية ليس هناك أي تهميش أو أي إساءة لمنطقتي، فبالعكس فخورة بذلك و فخورة كوني أول فتاة قد مثّلت الجنوب بدور رئيسي و بلهجة الجنوب التي قلّ ما نراها على الشاشة”.

وللإشارة، فقد لقي مسلسل ” ميسي ” نجاحا كبيرا من خلال المتابعة التلفزيونية، وحتى باليوتوب ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث استقطب الكثير من المتتبعين، وحتى التعليقات ، التشجيع والانتقادات.

أخبار دزاير: كريم يحيى

لمتابعة : يوميات ميسي 

 

 

الوسوم

أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.