بن قرينة والجن الأحمر، بقلم: موهوب رفيق

بن قرينة ..أنا أقوى من الجن.. هكذا قالها المترشح للرئاسيات في حصة تلفزية  لإبراز قدراته في إقناع الدول قصد مساعدة الجزائر.

 لا أفهم لماذا يرغب الإسلاميين في حشر أنفسهم في زوايا ضيقة كأنهم خلقوا للحديث عن الرقية والحجامة والعنوسة.

بن قرينة قال أنه مستعد للذهاب الى بلاد الجن الأحمر  حتى يجلب أي شيئ لمصلحة البلاد والعباد، في خطاب غلب عليه التسطيح سبقه إليه الشيخ ابوجرة سلطاني الذي قال يوما انه يستطيع تسيير الجن والإنس كيفما يشاء.

هل يحتاج الإسلاميون والمترشحون إلى قوى فضائية للدخول الى قصر الرئاسة، هذا بالجن والأخر بالتبرك بالزوايا هنا وهناك.

اذ يتم تقديم  الرئاسة على انها نجس لا يدخلها الا طاهر وبعد أربع عهدات تظهر النجاسة في البنوك والشركات  والقروض ووو ولا ينفع معها حينها لا جني احمر ولا بلحمر.

بقلم: موهوب رفيق

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره