خنشلة: تسخير كافة الإمكانات المتاحة لتسهيل حركة المواطنين

وجه والى خنشلة كمال نويصر، على اثر النشرية الخاصة بالانخفاض الجوي الذي شهدته الولاية يوم أمس تعليمات صارمة لتفعيل خليتي المتابعة واليقظة مكونة من أعوان من قطاع الأشغال العمومية، الحماية المدنية وبالتنسيق مع أفراد الجيش الشعبي الوطني ووحدات الدرك الوطني وكذا الأمن الوطني من اجل العمل على فتح الطرقات ومختلف المسالك لتسهيل حركة المواطنين.

وقد أثمرت عمليات الإغاثة التي جندت لها كل الوسائل المادية والبشرية اللازمة على فك العزلة على قرية لغرور الواقعة ببلدية انسيغة، وفتح الطريق الرابط بين شلية وبوحمامة الذي عرف انسدادا بفعل تساقط الثلوج مما أدى إلى انسداد هذا الاخير، وفي منطقة عين ميمون تم فتح المسلك الرابط بين بلدية طامزة مركز والفرع البلدي بعين ميمون على مسافة 45 كم.

كما تم تقديم مساعدات للمواطنين العالقين على مستوى كل من الطريق الرابط بين خنشلة – أم البواقي، يابوس – شليا، قايس – تاوزيانت، بالإضافة إلى طريق الولائي رقم 172 الرابط بين قايس وبوحمامة، وكذا الطريق الرابط بين عين الطويلة – انسيغة، وخنشلة والمحمل.

وقد أنهى الوالي إلى وضع الإقامة الخاصة بالولاية تحت تصرف العائلات العالقة والتي لم تجد السبيل لمقر سكناها اثر موجة الثلوج التي عرفتها المنطقة.

أخبار دزاير: صورية بوعامر

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره