تكتل أنصار المشروع الوطني يدعو المواطنين إلى المشاركة القوية في الرئاسيات القادمة

أصدر تكتل أنصار المشروع الوطني بيانا تلقت ” أخبار دزاير ” نسخة عنه، أوضح فيه أنهم عقدوا اليوم اجتماعا بالعاصمة، ضم فعاليات وشخصيات من أنصار المشروع الوطني والذين تجمعهم مباديء أول نوفمبر 1954، و”الاحتكام للإرادة الشعبية الحرة التي لا تتحقق إلا عبر انتخابات شفافة ونزيهة”.

ودعا منتسبو تكتل أنصار المشروع الوطني إلى ” إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدّد هو ممّا تقتضيه المصلحة الوطنية العليا للجزائر؛ لأنه يشكّل حماية للسيادة الوطنية والشعبية، بشرط أن يضفي شرعية غير قابلة للطعن على رأس السلطة من خلال المشاركة الشعبية القوية في الانتخابات، ومن خلال القاعدة الاجتماعية للرئيس الفائز بثقة الشعب” .

ودعا التكتل المواطنين والمواطنات “إلى المسارعة بالتسجيل في القوائم الانتخابية قبل انقضاء أجل التسجيلات في 06 أكتوبر 2019؛ لأنّ التسجيل هو المفتاح لمشاركة قوية في الانتخابات تجنّب الجزائر مخاطر عدم الاستقرار”، إضافة إلى “إلى تعزيز إجراءات بناء الثقة، وإلى إجراءات تطمينيّة ملموسة تستجيب لمطالب الشعب”.

وطالب التكتل بتمكين الكفاءات النزيهة وغير المتحزّبة من عضوية المندوبيات الولائية والبلدية التابعة للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ، وإبعاد كل عضو من شأنه أن يتسبب في عزوف الناخبين.

وأشار البيان إلى هذا التكتل سيدرس ترشيح شخصية وطنية سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب.

أخبار دزاير: عيسى. ض

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره