تم اعتمادها من قبل وزير التعليم العالي:  جامعة المسيلة تخوض أول تجربة حاضنة أعمال وطنيا

منح وزير التعليم العالي والبحث العلمي  الدكتور الطيب بوزيد اعتماد أول حاضنة أعمال على مستوى الجامعات الوطنية  لجامعة محمد بوضياف بالمسيلة. حيث  تحصلت إدارة الجامعة على المقرر الوزاري رقم 182المؤرخ في 27 ماي 2019 المتعلق بتوطين حاضنة الأعمال على مستوى جامعة المسيلة، وحسب القرار الوزاري  ستخصص  جامعة المسيلة تحت  هيكل تصرف الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث والتنمية التكنولوجية والتي تعمل تحت إشراف  المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي  حيث تم تعيين الدكتور احمد مير مديرا لحاضنة الأعمال .

وحسب مدير جامعة المسيلة البروفيسور كمال بداري فان حاضنة الأعمال فضاء لمرافقة الطلبة حاملي المشاريع القابلة للتجسيد على أرض الواقع، حيث سيتم التكفل بكل الأعباء المتعلقة بتسيير الحاضنة من طرف الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث العلمي والتنمية التكنولوجية. وكشف  البروفيسور كمال بدراي أنه سيتم خلال الأيام القليلة القادمة تنصيب مركز دعم التكنولوجيا والابتكار  وذلك بالاتفاق مع المعهد الوطني للملكية الصناعية (INAPI)، بهدف مرافقة حاملي المشاريع من أساتذة وطلبة وتمكينهم من الحصول على براءات اختراع مسجلة بالشراكة مع جامعة المسيلة.

للإشارة، فإن  جامعة المسيلة ومنذ اعتمادها  للمخطط الاستراتيجي للجامعة 2017/2022 عرفت  قفزة نوعية في مجال علاقتها بالمحيط الاقتصادي والاجتماعي، حيث تم عقد أكثر من 16 اتفاقية تعاون وشراكة مع شركاء اقتصاديين، وأكثر من 11 هيئة وطنية متخصصة، كما أن جامعة المسيلة مصنفة ضمن المراتب العشر الأولى وطنيا حسب آخر التصنيفات العالمية ممثلة في تصنيف مجلة التايمز البريطانية.

 ب . ز

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره