توقيف مرشح الرئاسيات السابق  اللواء المتقاعد علي غديري

أفادت مصادر إعلامية بتوقيف اللواء المتقاعد ومرشح الرئاسيات السابق ” علي غديري ” أمام بيته من طرف احدى المصالح الأمنية، لأسباب تبقى مجهولة.

وللإشارة، فقد بدأ اللواء المتقاعد مسيرته قبل أشهر بمقالات نشرها عبر الوطن، خرق فيها واجب ” التحفظ العسكري”، حيث أصدرت آنذاك وزارة الدفاع الوطني بيانا شديد اللهجة

” فيما يخص مقالات صحفية مكتوبة من قبل عسكريين متقاعدين”، والذين قاموا بـ “إصدار أحكام مسبقة إزاء مواقف المؤسسة العسكرية من الانتخابات الرئاسية، ويمنحون أنفسهم حتى الحق في التحدث باِسمها، باستغلال كافة السبل، لاسيما وسائل الإعلام”.

وأوضح البيان حينها أن هؤلاء الأشخاص، الذين لم يولوا أي اعتبار لواجب التحفظ الذي هم ملزمون به، والذي يضعهم تحت طائلة المتابعة أمام العدالة، يحاولون الخوض في السياسة، بدافع هوس الانتقام وينصبون أنفسهم، ” دون احترام أدنى قيمة أخلاقية، وعاظاً يلقنون غيرهم الدروس”.

وأضاف بيان وزارة الدفاع الجزائرية أنه “يتضح للأسف من خلال تحامل هؤلاء الأشخاص على المؤسسة، التي كبروا فيها بكل ما تحمله هذه الكلمة من دلالات، أن مسعاهم، غير الفردي المستند إلى مبررات واهية وزائفة، يبدو جلياً أنه وليد خطة مبيتة ومؤامرة دبرتها دوائر مستترة”.

أخبار دزاير: فتحي. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره