جلسة قهوة بالشّعر.. عيشة بويبة وقصة الحرف الأسمـــــــــــر

نسعد اليوم في جلسة قهوة بالشٍّعر في محاورة الحرف النسوي اللطيف ممثلا بالأخت الشاعرة عيشة بويبة من ولاية أدرار .

لما نقول عيشة بويبة فهنا نقصد الحرف الأنثوي المرسوم على حواف أوراق النخيل بجمالية الإنسان العاشق للصحــــــــراء للرمل اللا متناهـــــــــــي وإذا أردنا أن نعرف أكثر عن عيشة بويبة الشاعر الإنسانة والتجربة ..

حوار: صالح رابح الجزائري

أخبار الجلفة: ماذا تضيف عيشة في هذا المقام ؟؟؟  

ترد الشاعرة عيشة :..الحقيقة أنا ضد فكرة أدب نسوي وأدب ذكوري أحس انه فيه تمييز رغم أن الأقلام النسوية لامعة جدا لأنها أحاسيس مكبوحة وجدت متنفس لهذا التنافس الشيق والحاد في نفس الوقت…

وعن سؤال هل شاعرتنا راضية عن مشوارها الإبداعي، تقول عيشة بويبة :…لا لست راضية، عندي إحساس أنني مقصرة مازلت أتمنى المزيد
أخبار الجلفة : وأنت سمراء الحرف ماذا عن حروف ملونة ؟؟ تبتسم عيشة بويبة قائلةً:….حروف ملونة هو إسم ديواني الأخير وقد اخترت هذا الإسم لأنني أحب التنوع في الشعر والتنوع في الحروف.
وبخصوص قدرات شاعرتنا على البوح بالفصحى والملحون ترد : أنا أحب جميع أنواع الشعر سواء فصحى أو شعبي وأنا لا أختار لهجة القصيدة.
بل القصيدة تلبسني بثوبها ولونها كاملة مكمولة لأنني لا أكمل الساعة في كتابة القصيدة كما تواصل تعبيرا عن هاجس الكتابة عندما تكتب عيشة عن نفسها وعندما تترجم جمر الأخرين :..بالنسبة للكتابة أجد نفسي لما أعبر عن نفسي..لأنني لا أقوم بمجهود كبير أي أني أكون مرتاحة أكثر في التعبير عن مكنونات دواخلي.
أما التعبير عن الغير كثيرا ما أستعمل خيالي وأحيانا أحط النهاية من عندي..

تقول عيشة بويبة عن حالها شعرا شعبيا بهيا :

ضاقت بيا الدنيا وحاس روحي تعبان
ومن عادتي نقعد وحدي نشاور حالي
نتامل كل شئ وفي خلق الرحمان
وخير البدية باسم الله نبدا مقالي
من صغري نشوف الشعر ليه مكان
كلام موزون لا سمعتو يلهب مشعالي
سبحان من خلاني شاعر في دالزمان
و خلا كلامي مرهم كل معلول مثالي
انقول من الشعر الحر اشكال والوان
وبالخصوص الي واجعني و شاغل بالي

وعن دعوتها للمشاركة في مهرجان شعري خاص بالمغرب الشقيق ترد سمراء توات :….أتمنى أن أمثل الجزائر أحسن تمثيل في ملتقى المغرب..

*** ركن كلمة بكلمة *** ببداهة الشاعرة الجميلة

الجلفة = الأصالة
سيدي نايل = خيار الناس
أدرار = مستقبل الجزائر
سيدي محمد بالكبير= رمز أدراري
الصحراء = حياة صعبة
النخيل = شموخ وعطاء
الخزامي = نبته نافعة
البحر = جمال وسحر
الحرارة = شئ ضروري
الابتسامة = صدقة
الحب = الاستمرارية
الزواج = اتفاق بعقد
الاطفال = زينة الحياة
الحرف= بناء وتدمير
الشعر= احساس راقي
الحرف والشعر= متنفس جميل

**    لعز الجلسة :

من تراث أهلنا في أدرار
لالة في الدار وكلامها برا ؟؟؟؟

أخبار الجلفة : إستمتعنا بطيبة هذه القهوة وفي هذا الفضاء الجميل جمال النخيل الذي يعانق زرقة الصفاء لكِ سيدتي كلمة مسك الختام..

عيشة بويبة :.….. أشكر أخبار الجلفة على إتاحة الفرصة وأنا جد سعيدة بهذا اللقاء..
شكرا أخ صالح أتمنى لكم التوفيق..
كما أتمنـى الرقي والازدهار للشعر والكتابة في الجزائر وفتح مجالات أكثر أمام المبدعين
شكرا…

حاورها عن أخبار الجلفة :..صالح رابح الجزائري

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره