جمعية أمل وعمل للمعاقين بباب الواد تدعم مستشفى مسعد بـ  50 سرير

نظمت جمعية “أمل وعمل للمعوقين حركيا” بباب الواد بالعاصمة حملة تضامنية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بمسعد، بحضور مدير الصحة والأمن ورجال الحماية المدنية ومدير المؤسسة الاستشفائية بمسعد، وكذا بعض المنتخبين والجمعيات الخيرية.

وتمثلت المساعدات في 50 وسادة و 50 بطانية، و50  سرير ، و50 غطاء سرير، إضافة الى 33 سرير إضافي قدمه   “قنفاف حمنة” والي الولاية كمساعدة ، ليتم توزيعها بين مستشفى عين وسارة ومسعد، حيث تم إحضارها إلى مصلحة الولادة،.

وفي هذا الصدد صرحت السيدة “حيزية رزيق” رئيسة جمعية الأمل والعمل للمعوقين حركيا لـ “أخبار الجلفة” ، بأن الحملة تعتبر تضامنية توعوية وتحسيسية، وأن فكرة المساعدة جاءت من خلال زيارة ميدانية سابقة لمستشفى مسعد تم من خلالها زيارة مصلحة الولادة، والتطرق إلى أهم النقائص، حيث تم تقديم بعض الهدايا والحفاظات والألبسة، فيما تم اسدراك النقائص المتمثلة في الأفرشة والأغطية لإحضار الجديدة بدلها، مشيرة الى أن المساعدة المتمثلة في عدد كبير من الأفرشة والأغطية قدمها رجل الأعمال “زوهير الشريف” من فئة المعوقين، وفي ذات السياق ذكرت محدثتنا أن حملاتهم التضامنية شملت العديد من الولايات وحتى خارج الوطن، منها الجنوب الكبير متمثلا في أدرار، تمنراست، عين صالح، اليزي، جانت، تندوف، وبجاية ومعسكر لتصل إلى الجلفة.

وتعمل الجمعية على إدماج الشخص المعاق في المجتمع وجعله فعالا، ونشاطات الجمعية تتعدى عديد المجالات منها الثقافية والرياضية والاجتماعية.

هذا، وبعد تنظيم الحملة التضامنية بمسعد ستتوجه الجمعية إلى عين وسارة بالجلفة لتقديم مساعدات للمستشفى.

من جهته صرح مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية “خالدي عامر” أن هذه المبادرة تدخل في الإطار التضامني من طرف الجمعية، تحت رعاية والي الولاية “قنفاف حمنة” وبمتاب.

وقد استحسن عمال مصلحة الولادة الحملة التضامنية واعتبروها إضافة للمستشفى وكذا الجمعيات الناشطة في المجال الخيري.

وقد تم توزيع 36 وسادة ،36 بطانية، 36 مسرير ،36غطاء  سرير على غرف مصلحة الولادة.

للإشارة، وبعد توزيع الافرشة والأغطية الجديدة على الغرف وإخراج القديمة والبالية منها تم نقلها لحرقها، حيث تمت مرافقة أعضاء الجمعية من قبل رئيس دائرة مسعد والأمن وأعوان الحماية المدنية والأسرة الإعلامية لمتتابعة عملية الحرق.

أخبار الجلفة: زليخة عجيمي

تصوير: كيحل تواتي 

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره