حالة القارة البيضاء تتدهور وكارثة قادمة تهدد الكوكب الأزرق بقلم الدكتور الشريف رحماني

قبل بضعة سنوات ، قمت بزيارة  القطب الجنوبي، وكان ذلك خلال مهمة دولية كمنسق للمجموعة الإفريقية للتفاوض بشأن المناخ ، بالاشتراك مع إريك سولهايم ، الأمين التنفيذي الحالي لبرنامج حماية البيئة للأمم المتحدة.

 

جزائري في أنتاركتيكا / القطب الجنوبي:

هبطت الطائرة العملاقة التي نقلتنا إلى القارة البيضاء  في بحر من الجليد ، في منتصف العدم ، تحت درجة حرارة 30 درجة مئوية تحت الصفر.

في هذا الكون من الجليد الذي يغطي قارة بأكملها ، بعض العلماء الشجعان (أمريكيون ، روس ، وكنديون …) ، يتحدون دون كلل  قساوة البرودة و العزلة  لدراسة  تطور القطب الجنوبي  الذي يعاني من تغير المناخ ،  و ذلك بهدف إعلام المجتمع والرأي العام الدولي بشكل أفضل.

العلامات المنذرة  بتغير المناخ أصبحت مرئية بالعين المجردة : انجراف الجليد ، وانفصال الكتل الجليدية ، والارتفاع في مستوى المحيط الجنوبي …

منذ ذلك الحين، و للأسف ازدادت هذه التغيرات السلبية حدة  و ثبتت مخاوفنا الكبرى من هذه التوجهات. و هذا ما أكده تقرير الناسا (NASA) الأخير ، المنشور في المجلة الصادرة بالانجليزية   Nature.

لقد اعتقدت أنه من الضروري إبلاغ هذه الحقائق، و بكل صدق، لأصدقائنا القراء من أجل المساعدة ، دون الدفع إلى الكآبة طبعا، و ذلك من أجل المساهمة في تبلور وعي وطني حول قضية التغيرات  المناخية والعواقب المأساوية المترتبة عن ذلك بالنسبة لنا.

العلماء ينذرون …

القارة القطبية الجنوبية مغطاة بنسبة 98٪ من الجليد الثابت بشكل دائم، ، وتسمى أيضا “الغطاء الجليدي” (Inlandsis) ، هذه القارة البيضاء اليوم هي موضوع تنافس القوى العظمى  من أجل  ثرواتها الباطنية، وليس إلا ذلك ….

بل هي أيضا ميدان أبحاث علمية و موضوع  مخاوف كبيرة بالنسبة للمختصين والعلماء!

توصل علماء الوكالة الأمريكية مؤخرا  (ناسا=Nasa)، و بعد دراستهم للمحيطات على امتداد عدة عقود إلى اكتشاف يشكل  تحذيرا قويا من ارتفاع معدل مياه البحار والمحيطات وتأثيرها على تغير المناخ.

وتكشف هذه الملاحظات المنهجية ، التي جمعت بالأقمار الصناعية ، على مدى عقدين من الزمن ، عن ذوبان سريع لأنتاركتيكا، القارة البيضاء المتواجدة بالقطب الجنوبي.

 

 

الجليد يذوب ثلاث مرات أسرع من ذي قبل …

يذوب الجليد بسرعة خطيرة، أسرع بثلاث مرات من ذي قبل، حتى عام 2012، كانت  القارة البيضاء تفقد حوالي 76 مليار طن من الجليد سنويا.

ومنذ ذلك التاريخ ، تسارعت الخسائر، و وفقاً لدراسة منشورة في دورية nature ، فقد ارتفعت 3 أضعاف ، أي 220 مليار متر مربع سنويًا، و هو رقم مخيف  ينذر بخطر كوني و يضع الجميع أمام مسؤولياتهم من تبعات ارتفاع مستوى البحار و المحيطات.

 

3000 مليار طن من الجليد ضاعت في 25 سنة

ما يقارب 3000 مليار طن من الجليد ذابت في ربع قرن ، و يتسارع هدا التوجه بشكل كبير منذ عام 2012. و هذا يكفي لرفع مستوى البحار والمحيطات ، وفقا لـ 84 عالما، ما يقرب من 10 ميليمترات سنويا.

هذه الاتجاهات تعطينا صورة مدهشة و حقيقية لكارثة  قادمة  تهدد الكوكب الأزرق، لأن  6500 كيلومتر مربع قد سقطت بالفعل في البحر.

 

مئات الملايين من الناس تحت التهديد…

تقع الجزر والمناطق الساحلية في الواجهة لتقدم المياه وصعود منسوب البحار والمحيطات.

يحاول السكان الذين يعيشون هناك اليوم  البقاء على قيد الحياة وهم نقطة انطلاق لصنف جديد من اللجوء هم  “لاجؤوا المناخ”. وذلك سيؤدي لا محالة إلى تفاقم الحركة الفوضوية الحالية للسكان في العالم.

صورة شاملة تم وضعها من قبل العلماء في “مختبر jet propolsion” لوكالة الناسا ، و لا التباس فيها. فهي تؤكد مخاوف العلماء بشأن العلاقة بين ذوبان الجليد ، و انفصال الجليد وتغير المناخ، إذ تتوسع المياه و تستهلك  مساحة أكبر عندما تسخن،  وتنتقل بسهولة أكبر بفعل التمدد الحراري.

 

قد يرتفع مستوى سطح البحر  ب 60 مترا إذا …

ستصبح القارة القطبية الجنوبية السبب الرئيسي لارتفاع مستوى البحر إذا لم  يتم التوصل إلى تراجع هذا التوجه.

إذا كانت كل هذه الكتلة الجليدية من القارة البيضاء – التي هي الاحتياطي الرئيسي للمياه العذبة للكوكب – تذوب ، سيرتفع مستوى سطح البحر بـ 60 متراً وستغطي المياه جزءاً كبيراً من الكوكب.

 

إنه مستقبل الكوكب …

ليس هناك المزيد من عدم اليقين،  ذوبان الجليد في تسارع والوضع في تفاقم مستمر كل عام.

يجب على المجتمع الدولي اتخاذ تدابير وإجراءات بسرعة لأن مستقبل كوكبنا ومستقبل الحياة على هذه الأرض مرتبطان بشكل واضح بالتغيرات المناخية الحالية في الأنتاركتيكا وفي البحر الجنوبي. ..

على غرار القطب الجنوبي، القطب الشمالي يسير في نفس المنحى……

في وقت لاحق ، أقمت بالقطب الشمالي ، دائما خلال مهمة دولية للتحقيق في تطور القطب الشمالي إثر تغير المناخ …

سوف نعود إلى هذا في مقال في لاحق …

 

  • مساهمة السيد الشريف رحماني سفير الصحاري والأراضي القاحلة (اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر)
  • رئيس مؤسسة صحاري العالم

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره