حرق لمقر الدائرة وجرح 20 عون شرطة ومحتجين في أحداث شغب بتينركوك بأدرار

اندلعت مؤخرا أحداث شغب بدائرة تينركوك بالمقاطعة الإدارية تيميمون بولاية أدرار، وذلك عقب احتجاجات حول ملف التشغيل بالشركات الطاقوية العاملة بإقليم هذه الجماعة المحلية.

وقد قام الشباب المحتجون بغلق مقري الدائرة والبلدية بجدار اسمنتي، ليتم بعدها تسخير القوة العمومية لفتحهما، حيث أقدم المحتجون بعد مشادات عنيفة مع عناصر حفظ النظام العام على حرق مقر الدائرة.

وأوضح مصدر أمني مطلع في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية ” أن وقائع الأحداث تعود إلى إقدام بعض الشباب على غلق الطريق المؤدي لإحدى الشركات الطاقوية العاملة بإقليم الدائرة لقرابة شهر احتجاجا على حرمانهم  من مناصب شغل بها مما سبب في شبه شلل لأنشطتها”. مضيفا “و قد استدعى هذا الوضع تسخير السلطات الولائية للقوة العمومية لعناصر مكافحة الشغب التابعة لجهاز الدرك الوطني لفتح الطريق المؤدي للشركة و إبعاد المحتجين مما أدى بهؤلاء الشباب لنقل احتجاجهم إلى داخل المحيط الحضري للمدينة حسب المصدر ذاته”.

وقد أدى اندلاع مواجهات بين عناصر حفظ النظام والمحتجين إلى إصابة 20 عون من أفراد شرطة مكافحة الشغب بجروح خفيفة و 4 آخرين بجروح بليغة ، وجرح عدد من الشباب المحتجين.

أخبار دزاير: عيسى. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره