حركة التقويم والتأصيل للأفلان تدعو إلى مقاضاة الفاسدين وناهبي المال العام

أعلنت حركة التقويم والتأصيل لحزب جبهة التحرير الوطني في بيان لها ” توافقها التام مع المضمون التاريخي للبيان الحاسم والصادر عن مؤسسة الجيش الوطني الشعبي المؤرخ في 02/04/2019، والذي أجهض المخططات التي كادت تؤدي بالبلاد إلى انسداد ونتائج وخيمة لا يحمد عقباها”، وفق بيان صادر عنها.

وأشادت حركة التقويم والتأصيل في بيانها بيقظة المؤسسة العسكرية التي أفشلت هذه المؤامرة وأفشلت مخططات المتآمرين، كما طالبت ” باتخاذ إجراءات قانونية لمتابعة أولئك الذين عبثوا وعاثوا فسادا في حق الوطن والشعب ونهب أموال الأمة ومقدراتها”.

كما حيت الحركة الحراك الشعبي البطولي داعية إلى مواصلة النضال الحضاري والمشرف والسلمي والتحلي باليقظة والعي والتشبث بالإطار الدستوري كمخرج وحيد للأزمة الراهنة، حسب بيانها.

أخبار دزاير: لمين. ف

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره