حُرموا من رواتبهم بجريدة الشروق منذ أشهر : 04 صحفيين في إضراب عن الطعام يهددون بكشف المستور!!

دخل اليوم أربعة صحفيين من جريدة الشروق اليومي في إضراب عن الطعام احتجاجا على التعسف الممارس في حقهم من طرف الإدارة، بعد أن تم حرمانهم من رواتبهم طيلة ثلاثة أشهر.

وحسب المعلومات التي تحصلت عليها ” أخبار دزاير”، فقد اتخذت إدارة الجريدة قرارا بغرض تحييدهم، يقضي بترقيتهم إلى مناصب رؤساء مكاتب، لكنها بالمقابل رفضت التكفل بمصاريف النقل والإيواء في محاولة منها لتشريدهم بطريقة انتقامية، على خلفية تسريب بيان سابق للمؤسسات الإعلامية يتعلق بالوضعية المتردية للمؤسسة منذ أشهر.

ووفق المعلومات، فقد تواصلت سياسة التعسف المنتهجة من طرف الإدارة، إذ عملت على منع هؤلاء الصحفيين من دخول المؤسسة دون سبب، لتتواصل القرارات التعسفية، بإصدار قرار يقضي بفصلهم من المؤسسة نتيجة دخولهم في إضراب عن الطعام، رغم أن قضية هؤلاء لا تزال مطروحة على مستوى مفتشية العمل.

وقد سارع الصحفيون إلى مراسلة وزارتي العمل والاتصال من أجل التدخل، مهددين بكشف فضائح وحقائق خطيرة حول وضعية المؤسسة في حال استمرار الحصار ضدهم.

وللإشارة، فإن مجمع الشروق برئاسة المدير العام علي فوضيل يعيش منذ فترة أزمة مالية خانقة، دفع ثمنها الصحفيون، نتيجة انعدام استراتيجية واضحة المعالم من طرف إدارة المجمع، والتي بدل تسوية الوضعية المالية للصحفيين والمراسلين أقدم مؤخرا مديرها العام على تنظيم حفل أعلن فيه عن إطلاق قناة جديدة باسم ” الشروق + “، وهو ما يثير الكثير من التساؤلات، وعن دور مفتشية العمل فيما يحدث من تجاوزات في حق العمال.

أخبار دزاير: عيسى. ض

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره