رئيس البرلمان العربي سيطالب بوقف مأساة الفلسطينيين في الدورة 139 للاتحاد البرلماني الدولي بجنيف

أفاد بيان صادر عن خلية شؤون الإعلام بالبرلمان العربي أن رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي سيشارك على رأس وفد هام في الدورة 139 للاتحاد البرلماني الدولي، والتي اختير لها عنوان عنوان (القيادة البرلمانية في تعزيز السلام والتنمية في عصر الإبتكار والتغير التكنولوجي) خلال الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر 2018م، بمدينة جنيف في سويسرا .

وأضاف البيان أن رئيس البرلمان العربي سيلقي كلمة ” أمام رؤساء برلمانات العالم والوفود المشاركة، والتي سيتطرق فيها إلى أهمية الفرص التي تتيحها التكنولوجيا لدعم التنمية الشاملة تحقيقاً للسلام انطلاقاً من العلاقة المباشرة بين السلام والتنمية، لمواجهة التحديات العالمية المرتبطة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتقليل الفجوات التنموية، وضمان الحياة الكريمة للشعوب، مع تعزيز آليات الدبلوماسية البرلمانية كأداة لتحقيق السلام وضمان حقوق الإنسان”.

وتابع البيان أن  رئيس البرلمان العربي سيؤكد ” في كلمته على أن التحديات الصعبة التي يشهدها العالم اليوم تتطلب من البرلمانات الوطنية والإقليمية والاتحاد البرلماني الدولي، مضاعفة الجهد للقيام بالمسؤوليات الكبرى لضمان وتحقيق السلام العادل والشامل في العالم، وسيشدد على أن أكبر التحديات التي تواجه أمن واستقرار العالم العربي هو استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية في فلسطين، وأن تعنت قوة الاحتلال الغاشمة إسرائيل، وسياسات الترهيب التي تنتهجها ضد الشعب الفلسطيني، وما ترتكبه يومياً بحق الفلسطينيين العُزّل من قتل وتشريد وتهجير وهدم للمنازل واعتقال، كل هذه السياسات أدت إلى غياب الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.

وسيعمل رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي خلال أشغال هذه الدورة  على حث رؤساء وممثلي برلمانات شعوب العالم بالعمل الحقيقي ” لإنهاء المأساة الإنسانية والظلم المستمر الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني مُنذ أكثر من سبعين سنة، والمساهمة في بناء السلام الدائم والعادل والشامل وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه في العيش الكريم واستعادة أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس”.

أخبار دزاير: عيسى. ض

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره