عرض وافر وطلب ضعيف على الأضاحي بالبيض

لم تستقر إلى حد الساعة أسعار الأضاحي المعروضة عند مستويات وأثمان محددة في أسواق ولاية البيض المعروفة وطنيا بكل من سوق عاصمة الولاية والأبيض سيدي االشيخ وبالأخص سوق بوقطب، حيث شهدت هذا العام عرضا كبيرا لشتى سلالات المواشي الممتازة لكن سجل إقبال ضعيف على الشراء في انتظار سقوط أثمانها عن مستويات الأسعار المتداولة التي توصف “بالغالية “نوعا ما وهذا حسب ما سجلناه من انطباعات المتوافدين من مناطق متفرقة بالجهة أكثرهم تجار يعاودن بيعها في مدن الشمال وهي الظاهرة التي تؤثر على الأسعار وكثيرا من التجار والسماسرة يشترون من الموالين والمربين الأضاحي في السوق ويعرضونها من جديد للبيع في نفس المكان بزياردات متفاوتة ولا تسمع في الأسواق إلا عبارات “شحال عطاوك ” و”البيع مازال “..

أما أسعار الأضاحي المتداولة منها الكباش انحصرت ما بين 35 ألف دج وأكثر من 55 ألف دج والحولي ما بين 30 ألف دج إلى 45 الف دج والنعجة ما بين 20 ألف دج وسقف 40 ألف دج .أما “الرخلة” تراوح ثمنها ما بين 17 الف دج وأكثر من 25 الف دج تقبل عليها معظم العائلات نظرا لسعرها المعقول.

وفي ظل الكم الهائل من الأضاحي المعروضة في الأسواق ونقاط البيع لا يزال الكثير من المواطنين يتريثون في شراء الأضاحي في انتظار تراجع اسعارها قبل عشية العيد.

وما لاحظناه مثلا بسوق الأبيض سيدي الشيخ فإن المواطنين يقبلون على المواشي ذات السلالات الممتازة من حيث الوزن والضخامة، وحسب تصريحات أحد الموالين إن الأسعار غير مضبوطة تتغير كل موعد سوق وكل موال ومربي يبيع حسب قدرته.

أخبار دزاير: عبد الهادي .ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره