fbpx

فضيحة إهانة العلم الوطني في بطولة دولية بتونس: الاتحادية الجزائرية تفتح تحقيقا وتتوعد

فتحت الاتحادية الجزائرية للكاراتي تحقيقا مع نادي “جزائري بسبب عدم احترام البرتوكول الخاص بمنصات التتويج خلال الدورة المفتوحة لمدينة سوسة بتونس، حيث ترفض الاتحادية تقديم أي راية عدا الراية الوطنية خلال المشاركات الوطنية والدولية”، وفق بيان صادر عن الاتحادية.

وأضاف البيان أن الاتحادية الوطنية قررت  ” استدعاء مسؤولي الفريق للجنة الانضباط للاستماع إلى أقوالهم بخصوص ما حدث بتونس، وذلك قصد اتخاذ الاجراءات الضرورية لمنع تكرارها مستقبلا”.

وشددت الاتحادية الجزائرية لكاراتي ” عن رفضها القاطع لاستغلال الرياضيين والأندية الجزائرية لأغراض سياسية او جهوية، واخراجها من اطارها الرياضي، وهو الأمر الذي تمنعه الاتحادية الدولية للكراتي، والميثاق الأولمبي، وتشدد على ضرورة جعل المنافسات فرصة لرفع الراية الوطنية دون غيرها داخليا وخارجيا”.

وكانت الاتحادية الجزائرية للكاراتي قد أصدرت بيان استنكار يوم أمس، تبرأت فيه ” من التصرف البادر و الفعل المعزول خلال إحدى المنافسات الدولية الذي يمس الراية الوطنية”، وأدان رئيسها ” سليمان مسدوي هذا السلوك مشددا على أنه ” سيتم معاقبة المسؤولين الذين استغلوا الرياضيين، مضيفا أن الهدف الأسمى للاتحادية الجزائرية للكاراتي دو رفع وتشريف الراية الوطنية في الخارج.

وللإشارة، فقد لقي رفع رياضية ومرافقيها لراية غير الراية الوطنية في بطولة دولية للكاراتي دو بتونس حالة من الاستياء الواسع في أوساط الجزائريين، حيث اعتبروه إهانة مفضوحة للعلم الوطني داعين السلطات إلى التدخل ومعاقبة المتورطين في هذه الفضيحة.

أخبار دزاير: عيسى. ض

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره