فضيحة ببطولة دولية في الكاراتي بتونس: الجزائريون يستنكرون إهانة الراية الوطنية ويطالبون بفتح تحقيق

اهتزت البطلة الدولية في الكاراتي دو التي احتضنتها تونس أمس واليوم على وضع فضيحة بطلتها الرياضية الجزائرية المتوجة في هذه البطولة، والتي أصرت مع مرافقيها على إهانة الراية الوطنية غير آبهين بالقوانين، حين رفعت راية يصفها البعض بالثقافية، وأسقطت العلم الوطني عند رجليها، في وقت رفعت كل من منافستيها التونسية والفرنسية علم بلديهما عاليا.

وقد أثارت صور تم تداولها على الفيس بوك سخط الجزائريين، الذين اعتبروا في هذا التصرف إهانة واضحة لعلم ملايين الشهداء، خاصة وأن هؤلاء شاركوا باسم الدولة الجزائرية، وتم تدريبهم على حساب الخزينة العمومية، داعين وزير الشباب والرياضة والمصالح الأمنية والعدالة إلى التدخل وفتح تحقيق مستعجل في هذه الواقعة الخطيرة ومعاقبة المتورطين فيها.

واستنكر الفيسبوكيون إصرار البعض على إهانة العلم الوطني في هذه المرحلة، حيث دعوا إلى التعامل بصرامة مع هؤلاء والذين فضحت تصرفاتهم أهدافهم في الإساءة إلى غالبية الجزائريين.

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره