فضيحة جديدة بالموارد المائية: مشروع بـ 70 مليار سنتيم يستهلك 400 مليار سنتيم بطريقة مشبوهة بتمنراست !

في الوقت الذي وردت فيه معلومات لأخبار دزاير تتحدث عن تغييرات بوزارة الموارد المائية في إطار الحرب التي يشنها الوزير الجديد علي حمام على الفساد منذ تعيينه، ومن أهمها تنحية الأمين العام، الذي أشرف على عديد الصفقات التي استفاد منها الإخوة ” كونيناف ” و رجل الأعمال ” علي حداد ” في هذا القطاع الاستراتيجي، تلقت ” أخبار دزاير ” معلومات جديدة عن فضيحة بولاية تمنراست.

وحسب المعلومات، فالقضية تتعلق بتجاوزات وفضيحة مدوية تخص إنجاز محطة لتصفية المياه المستعملة بتمنراست، بغلاف مالي قدره 70 مليار سنتيم، حيث أسندت الأشغال إلى مؤسسة خاصة مقرها بباب الزوار، وهي المؤسسة التي استفادت من حصة معتبرة من المشاريع التابعة لوزارة الموارد المائية وهو ما يثير عديد التساؤلات.

ووفق المعلومات، فإن الغلاف المالي النهائي لهذه المحطة تجاوز كل التوقعات ووصل 400 مليار سنتيم كاملة، عقب إضافة عدة ملاحق لهذه الصفقة التي وصفها المتتبعون بـ ” المشبوهة “.

وتطرح هذه الصفقة عدة تساؤلات بشأن تضخيم قيمتها، وكيفية تمرير تضخيم أسعار هذا المشروع على مستوى الوزارة، وعن علاقة تغيير مدير مركزي في تلك الفترة بهذا المشروع الذي يتطلب فتح تحقيق معمق، في إطار الحرب المعلنة من طرف العدالة على الفساد.

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره