فلسطين : اغتيال منفذي عمليتي عوفرا وبركان فجر اليوم

اغتالت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الشهيدين أشرف نعالوة منفذ عملية بركان في مخيم عسكر الجديد شرق مدينة نابلس.

وبحسب بيان لقوات الاحتلال فإن قوة خاصة اسرائيلية استطاعت الوصول واغتيال نعالوة في احد المنازل التي كان يتواجد فيها في مخيم عسكر الجديد.

فيما أعلنت مصادر طبية فلسطينية “ان قوات الاحتلال أطلقت عشرات الطلقات النارية داخل أحدى الغرف وان اثار الدماء كانت كبيرة ومنعت قوات الاحتلال طواقم الهلال الاحمر من الوصول إلى المكان وأخذ الجثمان حيث قام جيش الاحتلال بأخذ جثمان الشهيد قبل انسحابه من المكان.

وفي الوقت الذي يستقبل فيه أهالي الشهداء التعازي بيوتهم، غدا لزامًا على والدة ووالد أشرف أن يعزيا نفسيهما من داخل سجون الاحتلال.

فوالدة أشرف الأسيرة وفاء نعالوة (54عامًا) تقبع في سجن الدامون، في وقت يقبع فيه والده وليد نعالوة في سجن مجدو.

وفي الليلة الماضية، استشهد الشاب صالح عمر البرغوثي في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في مواجهات وقعت في قرية سردا شمال رام الله.

وبحسب صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية، فقد أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، أنه اعتقل عدداً من الأشخاص المشتبه بتورطهم بعملية (عوفرا)، لافتة إلى أن القوة الإسرائيلية حاولت اعتقال أحدهم بالقرب من قرية سردا شمال رام الله، وأطلقت النار عليه، بعد أن حاول الفرار .

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد أطلقت النار على البرغوثي وشاب آخر، بزعم أنهما من منفذي عملية إطلاق النار بمستوطنة (عوفرا) غرب رام الله، التي وقعت قبل أيام، مما أدى إلى إصابة البرغوثي بجروح خطيرة؛ ليعلن عن استشهاده قبل قليل، فيما وصفت حالة الشاب الآخر بالمتوسطة.

وشهدت مدينة رام الله، حالة من التوتر في الساعات الماضية، بعد اقتحام مدنها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث حاصرت عدة منازل فيها.

أخبار دزاير: معتصم طافش – فلسطين

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره