fbpx

فيديو لطرد طفل مصاب بالسرطان بوهران يثير ضجة كبيرة

كشف  فيديو انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي يوضح طرد طفل مصاب بالسرطان بمستشفى الأمير عبد القادر بوهران.

وقالت أم الطفل في الفيديو انه تم طرد ابنها البالغ من العمر 15 سنة، بسبب ما صرح به عن وضعية التكفل بالمرضى، لوزير الصحة. خلال زيارة الأخير لوهران أول أمس.

وكان الطفل قد صرح للوزير أن  هناك  تأخير  في إخضاع  المرضى  للعلاج الكيماوي، علاوة على رداءة الوجبات المقدمة لهم.

وكشفت الأم المرافقة للطفل انه تم طرده من المصلحة مباشرة بعد انتهاء زيارة الوزير .

واستغرب  مدير الصحة  بوهران الضجة التي أثارها الفيديو بالقول أن الطفل محمد  تم التكفل به صبيحة اليوم من خلال نقله بإشراف طبيب وممثل مديرية الصحة، حتى يقوم الأطباء هناك بإعادة الكشف على حالته، لتحديد الوقت لعملية جراحية، وأنه لم تكن هناك عملية طرد، وأن هذا الطفل يتلقي العلاج الكيميائي بالمستشفى منذ مدة طويلة، وهو بحاجة ماسة لعملية الزرع.

كما أكد أنه من المستحيل طرد سواء طفل أو شاب أو عجوز أو شيخ لأنه من المستحيلات، وأن القرار كان من الوزير الذي أعطاه التعليمات حتى يقوم بالتكفل بحالة الطفل على مستوي مستشفي ايسطو، والتي لا تجرى على مستوى المستشفى الذي يشرف عليه والذي لا تحتوي على مصلحة الجراحة.

و تم نقله اليوم هناك حتى يتم إجراء الكشف اللازم لمعرفة هل تسمحه حالته لعملية الزرع أم لا.

و أرسل لهم البروفيسور المسؤول على مستوى ايسطو حيث سيتم برمجة عدد من الحصص المتبقي له من العلاج هناك، و سيتمر حتى عملية الزرع.

وذكر أن أم الطفل ربما لم تعلم بأن إخراجه كان لدواعي طبية وليس خروج نهائي والذي يتم برخصة خروج عند مغادرة المستشفى.

 أخبار دزاير: رفيدة براهمي

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره