فيسبوكيون يفضحون ” محمد العربي زيتوت ” ويرفضون إفساد عرس الجزائريين في كأس إفريقيا

دعا جزائريون عبر الفيس بوك إلى عدم السير وراء نداءات التحريض والتهييج التي يقف وراءها المدعو ” محمد العربي زيتوت” لاستفزاز السلطات المصرية أثناء نهائي كأس إفريقيا، والذي سيجمع المنتخب الوطني بنظيره السينيغالي.

وحذر فيسبوكيون من مسايرة حملات التحريض التي ينتهجها المدعو محمد العربي زيتوت، ودعوته إلى عدم مصافحة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وترديد شعارات داخل الملعب من طرف المناصرين تعكس توجهات ” محمد العربي زيتوت “.

وقد هاجم آلاف الجزائريين منشورات محمد العربي زيتوت عبر صفحته الفيسبوكية الرسمية، منتقدين ما ينشر، وداعين إلى فضحه، باعتباره يخدم مصالح لا تتوافق مع مصالح الشعب الجزائري، مما جعله يرد أنه اهتدى إلى حل ” هو عدم قراءة التعليقات .. طبعا هذا ليس منصفا لإخواني الذين يعلقون بطريقة مؤدبة وأحيانا يطرحون أسئلة وجيهة…

ولكن ما دامت هذه العصابة مدعومة من الإمارات ومن جيوش من الآلات والبشر أيضا فلا حل معهم إلا تجاهلهم تماما…”.

وكان محمد العربي زيتوت الذي يحظى برعاية بريطانية خاصة قد شن حملة تحريضية شرسة، وشكل مجموعات خلال العام 2011، على أمل تكرار السيناريو الليبي بالجزائر في إطار ما يعرف بربيع الثورات، حيث تم تسريب عدة فيديوهات فضحت اتصالاته وتحريضه في إطار مخطط تخريبي يستهدف الجزائر.

وقد حذرت عدة صفحات فيسبوكية جزائرية من الاستماع إلى من وصفتهم بدعاة الفتنة، وتفادي الأنصار الجزائريين للخروج عن تشجيع المنتخب الوطني، وعدم الانصياع وراء توجيهات المدعو محمد العربي زيتوت وغيره، لعدم إفساد فرحة الجزائريين بالوصول إلى الدور النهائي لكأس أمم إفريقيا والتتويج يوم غد إن شاء الله .. وهو حلم ملايين الجزائريين.

وللإشارة، فقد توجه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح إلى مصر لحضور هذا النهائي، كونه إنجازا تاريخية للكرة الجزائرية.

 

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره