أخبار محليةأخبار مميزةعين على الجامعة

في بادرة هي الأولى وطنيا: نداء ملتقى جامعة الجلفة  ”  لا للوصمة والتمييز بسبب المرض النفسي “

تمخض عن فعاليات  الملتقى الوطني الأول حول ” وصمة المرض النفسي  والتشافي من الإدمان  والتمييز الناتج عنهما ”  الذي احتضنته جامعة زيان عاشور بالجلفة  نهاية الأسبوع المنصرم والمنظم من قبل مخبر استراتيجيات الوقاية ومكافحة المخدرات في الجزائر  بالتنسيق مع فرقة بحث CNEPRU  بتاريخ 6 ديسمبر ، مجموعة من التوصيات المحورية حول وصمة المرض النفسي وجهت في شكل نداء ملح يمثل صوت الأساتذة والأخصائيين النفسانيين المشاركين في الملتقى  والموجه لشرائح المجتمع ومؤسساته والإعلام ومختلف الفئات المعنية بالموضوع ، للمساهمة في مكافحة وصمة الاضطراب النفسي والتمييز الناتج عنه ومن أجل نشر ثقافة نفسية ايجابية  تفتح باب الحوار حول موضوع المرض النفسي وتخرجه من فئة الطابوهات الاجتماعية المسكوت عنها..

الملتقى الذي تقدم للمشاركة فيه أكثر من 110 عمل مقدم من طرف أساتذة وطلبة دكتوراه ومختصين نفسيين من 31 جامعة جزائرية و 3جامعات عربية ( تونس،مصر ،الاردن) لمعالجة المفاهيم الخاطئة والاتجاهات السلبية نحو المرض النفسي جراء عدم المعرفة والجهل بطبيعة الأمراض النفسية والعلاج النفسي  مما يؤدي في الكثير من الحالات إلى عزوف المريض عن الذهاب إلى الطبيب أو المعالج النفسي إلى أن يتردى وضعه الصحي وتصبح حالته مستعصية .

ان الحرج والخوف والشعور بالخزي من الإفصاح عن المرض النفسي يساهم بشكل كبير في عدم الحصول على الرعاية والكفالة النفسية والطبية ، لذا فان لمكافحة وصمة المرض النفسي ونشر ثقافة الوعي والثقافة النفسية أهمية كبيرة في الحد والوقاية من الأمراض النفسية والآفات الاجتماعية ويعزز فعالية الخدمات النفسية لأفراد المجتمع، ومن هنا فإن مبادرة هذا النداء الذي يحمل مجموعة من التوصيات العملية التي اعتبرت كخارطة طريق توجه الباحثين والشركاء الاجتماعيين والأخصائيين والجهات الوصية لكيفية مكافحة الوصمة والتمييز بسبب المرض النفسي قد  لقيت التزكية والتشجيع والإشادة من قبل العديد من الباحثين الاجتماعيين والنفسيين في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي على المستوى الوطني والعربي.

أخبار الجلفة: جلول. ح

 

 

الوسوم

أخبار دزاير

أخبار دزاير: جريدة إلكترونية وطنية شاملة تهتم بنشر أهم الأخبار الوطنية، الثقافية والسياسية ووالاجتماعية والرياضية بالجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.