لهذه الأسباب هنأ العقيد مصطفى الهبيري عناصر أمن ولاية عنابة

هنأ المدير العام للأمن الوطني العقيد مصطفي الهبيري عناصر الشرطة بأمن ولاية عنابة، ووجه لهم رسالة شجعهم فيهم ” نظير الاحترافية والمهنية التي أبانوها، أثناء التحقيق في جريمة القتل التي وقعت بحر الأسبوع الماضي بعنابة، و التي راح ضحيتها الطالب الجامعي من جنسية زيمبابوية، حيث كُلّلت جهود قوات الشرطة بتوقيف المشتبه فيهم و تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة”.

وللتذكير، فقد توفي قبل أيام طالب جامعي من جنسية زيمبابوية واسمه ” ندودزو بروسبار”، بعد أن تلقى طعنات خنجر قاتلة ببلدية سيدي عمار بعنابة، بعد أن خرج رفقة صديق له إلى السوق، حيث اعترض طريقهما 03 أشخاص، والذين قوبلوا بمقاومة الضحية أثناء محاولة سلبهم أغراضهم، إذ تم توجيه خنجر من طرف أحد المتهمين وطعنه على مستوى الصدر والفخذ، ليغرق في دمائه مقابل عدم تقديم يد العون من طرف المتواجدين بالموقع، إذ فارق الحياة بعد وصوله إلى المستشفى.

وقد تمكن عناصر أمن عنابة من القبض على المتهمين في زمن قياسي بعد فتح تحقيق حول ملابسات هذه الجريمة.

أخبار دزاير: عيسى. ض

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره