fbpx

مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا عاجلا لبحث الوضع في سوريا

يعقد مجلس الأمن الدولي صباح يوم الخميس اجتماعا عاجلا لبحث الوضع في سوريا بعد أن شنت تركيا عملية عسكرية شمالي سوريا.

وقال جيري ماتجيلا، سفير جنوب أفريقيا لدى الأمم المتحدة الذي يتولي رئاسة مجلس الأمن لشهر أكتوبر، للصحفيين امس الأربعاء “أحاول ترتيب اجتماع صباح الغد لبحث الوضع في سوريا.”

وأوضح أن الاجتماع يمكن أن يتضمن مشاورات مغلقة أو نقاشا مفتوحا في غرفة مجلس الأمن. وأكد “نحن الآن في مرحلة (التحضير) لأنني تلقيت توا طلبا من بعض الأعضاء بشأن الحاجة إلى عقد اجتماع.”

وقال دبلوماسيون إن الاجتماع بشأن سوريا جاء بناء على طلب من دول الاتحاد الأوروبي الخمس في مجلس الأمن: بلجيكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا.

يأتي هذا الطلب بعد أن شنت تركيا عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردي على الحدود التركية -السورية .

و من قبل دعا  ماتيجلا تركيا الى ضبط النفس و “حماية المدنيين” بعد الاعلان عن تدخل عسكري تركي على الحدود السورية صد وحدات حماية الشعب .

وفي حديثه أمام الصحافة قبل بداية اجتماع مخصص لجمهورية الكونغو الديمقراطية أعرب الدبلوماسي الجنوب افريقي عن الامل في امكانية عقد اجتماع لمجلس الامن قريبا جدا .

و كان الرئيس التركي طبي رجب أردوغان أعلن في وقت سابق امس عن بداية تدخل عسكري ضد الميليشيا الكردية/وحدات حماية الشعب/التي تعتبرها انقرة “مجموعة ارهابية”.

و أعربت عدة دول و منظمات دولية عن قلقها عقب الاعلان عن التدخل العسكري التركي على الحدود التركية-السورية داعية الى تسوية سياسية للازمة “السورية” و الى “وقف كل عمل يمكن ان يخلف خسائر بشرية “.

وكالات

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره