مكتب المجلس الشعبي الوطني يعلن حالة الشغور

أعلن مكتب المجلس الشعبي الوطني حالة الشغور بالبرلمان بعد اجتماع له، مستندا على ما جاء في المادة 10 من النظام الداخلي، بسبب ” التنافي”، حيث برر المكتب هذا القرار بغياب التغطية السياسية عن رئيس البرلمان الحالي السعيد بوحجة، وسحب الثقة من غالبية أعضاء البرلمان.

وتنص المادة 10 على أنه ” في حالة شغور منصب رئاسة المجلس الشعبي الوطني بسبب الاستقالة أو العجز أو التنافي أو الوفاة يتم انتخاب رئيس المجلس الشعبي الوطني بنفس الطرق المحددة في هذا النظام الداخلي في أجل آقصاه خمسة عشر(15) يوما اعتبارا من تاريخ إعلان الشغور.

يتولى مكتب المجلس الذي يجتمع وجوبا لهذا الغرض تحضير ملف حالة الشغور وإحالته على اللجنة المكلفة بالشؤون القانونية.

تعد هذه اللجنة تقريرا عن إثبات حالة الشغور، يعرض في جلسة عامة للمصادقة عليه بأغلبية أعضاء المجلس.

في هذه الحالة يشرف على عملية الانتخاب أكبر نواب الرئيس سنا من غير المترشحين بمساعدة أصغر نائبين في المجلس الشعبي الوطني”.

أخبار دزاير: فتحي. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره