ملايين الجزائريين في مسيرات سلمية رفضا لبقايا العصابة ودعما للجيش

تواصلت للجمعة الثامنة المسيرات الشعبية المليونية بشتى ولايات الوطن، حيث ردد المحتجون شعارات دعوا فيها إلى رحيل ” الباءات الثلاثة”، مع تمسكهم بجيشهم الوطني الشعبي، تحت شعار ” جيش شعب خاوة خاوة”، داعين إلى بناء جمهورية بمباديء نوفمبرية.

وقد دفعت مصالح الأمن بتعزيزات أمنية مكثفة بالعاصمة لمرافقة هذه المسيرات التي جابت شوارعها، في وقت هاجمت بعض الأسماء المعروفة بخلفيتها ” الإيديولوجية ” قيادة الجيش الوطني الشعبي نتيجة بحثها عن حلول غير دستورية، حيث لقيت تصريحاتهم استهجانا شعبيا كبيرا، ليرد الملايين من الجزائريين بتأكيدهم وقوفهم إلى جانب جيشهم الوطني الشعبي وقيادته باختيار حلول نابعة من الدستور.

وطالب المحتجون بالتغيير الشامل والجذري، مؤكدين على رفضهم لبقاء بعض الأسماء المحسوبين على ” العصابة”.

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره