fbpx

منظمة طلابية تندد بالواقع المزري لقطاع الخدمات الجامعية بعنابة

قال تجمع الطلبة الجزائريين الأحرار بعنابة أن قطاع الخدمات الجامعية بولاية عنابة يعيش أسوأ أيامه، حتى أصبح قطاع خدمات دون تقديم أي خدمات حسب بيان للمنظمة.

وأشار ذات البيان أن مديرية الخدمات الجامعية بعنابة تأخرت في صرف منحة السنة الماضية، بالإضافة للتأخر الكبير في تفعيل نظام الرقمنة والتطوير رغم صدور القوانين والمراسيم المتعلقة بها، ناهيك عن غياب سيارات الإسعاف عن الكثير من الإقامات الجامعية، وافتقار العيادات لكثير من الأجهزة والوسائل بل وحتى للأطباء المناوبين.

وأضاف بيان المنظمة أن الكثير من مقرات الإقامات مغلقة بسبب مشاريع الترميم منذ مدة مما أدى لحرمان الطلبة من الاستفادة منها، وكذا تأخر غير مفهومٍ لعملية الإطعام الجامعي ولمرافق أخرى رغم التحاق الطلبة بالاقامات الجامعية خاصة في مديرية الخدمات الجامعية سيدي عمار.

ومن ضمن الشكاوي التي رفعتها المنظمة الموجهة للوزارة المعنية، هو غلق أبواب الحوار وعدم استقبال الشركاء الاجتماعيين و دفع الأمور نحو الانسداد والاحتجاجات، والتطاول على مناضلي المنظمة والتعدي عليهم وطردهم من الإقامة، حسب البيان.

كما طالبت المنظمة من المسؤولين التحرك عاجلا لوضح حد لهذه المشاكل وإيجاد حلول مناسبة تفاديا لأي احتقانات واحتجاجات مرتقبة مستقبلاً.

أخبار دزاير: فتحي.ش

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره