fbpx

من بين المتهمين الهامل، زعلان و الغازي وسيناتور :  هذه تفاصيل العثور على ” كنز ” بمسكن بموريتي

عثرت مؤخرا مصالح الضبطية القضائية بمسكن بموريتي سطاوالي بالعاصمة بعد تفتيشه بإشراف من النيابة العامة على مبلغ مالي معتبر من العملة الوطنية والأجنبية، حيث تم ضبط مبلغ مالي قدره 113.439.200 دج، ومبلغ 270.000 أورو ومبلغ 30.000 دولار أمريكي وحوالي 17 كغ من المجوهرات.

وأوضح بيان صحفي صادر عن نيابة الجمهورية بمحكمة الشراقة أنه ” بعد مباشرة التحريات الابتدائية تحت إشراف نيابة الجمهورية أسفرت إلى تحديد الأطراف الذين لهم علاقة بالوقائع المجرمة، والتي تتلخص في قيام بعض الأطراف باستغلال نفوذ إطارات في الدولة للحصول على مبالغ مالية غير مستحقة لقاء قيام هؤلاء الموظفين والإطارات بإصدار قرارات تعود بالمنفعة عليهم “.

وأضاف البيان ” بعد إتمام إجراءات التحقيق الابتدائي تم تقديم الأطراف الحاضرين أمامنا بتاريخ اليوم الأحد الموافق لـ 14/07/2019 ، وبعد دراسة محضر التحقيق الابتدائي من طرفنا وسماع الحاضرين تم فتح تحقيق قضائي ضد كل من (ن. ز. ش) وابنتيها (ب. إ) و (ب. ف) والمدعوين (ب. ع)، (ي.ع)، (ب. م)، (غ. ش)، (ب. م)، (ق. ك)، (س. م) و (ب.ب) و (الهامل عبد الغاني) مدير سابق للأمن الوطني بتهمة:

مخالفة أحكام التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، تبييض الأموال في إطار جماعة إجرامية منظمة، إساءة استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ مع التماس إصدار أمر بالإيداع للمتهمين الحاضرين والإيداع للمتهمين غير الحاضرين بعد استجوابهم.

وقد أمر قاضي التحقيق بعد استجواب المتهمين الحاضرين بإيداع جميع المتهمين الحبس المؤقت بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالقليعة وبولاية تيبازة.

ومن جهة أخرى، تم إرسال ملف الإجراءات المتعلق بالإطارين الساميين وهما (عبد الغاني زعلان والغازي محمد ) إلى السيد النائب العام لدى مجلس قضاء تيبازة في إطار امتياز التقاضي طبقا للمادة 573 من قانون الإجراءات الجزائرية، كما تم إرسال نسخة من الملف إلى السيد النائب العام لدى مجلس قضاء تيبازة فيما يخص المشتبه فيه طالبي علي (عضو مجلس الأمة الذي يتمتع بالحصانة البرلمانية )لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

 

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره