نور الدين بدوي يؤكد على أن القانون سيطبق بصرامة ضد المتورطين في قتل شاب في ” حظيرة ” ببجاية

أكد اليوم وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي في أول تعليق على حادثة وفاة شاب من وادي سوف بعد الاعتداء عليه من طرف حراس ” باركينغ ” ببجاية ” بأن التحقيقات جارية والقانون سيطبق بصرامة في مثل هذه الحادثة، والفاعلون يتم البحث عنهم، والعدالة ستأخذ مجراها “.

وأضاف وزير الداخلية والجماعات المحلية الذي قدم تعازيه لعائلة الضحية أن مصالح الأمن وفي إطار التعليمات التي قدمتها الحكومة وتلك التي وجهها شخصيا تحركت بقوة للتكفل بحوادث السطو على الشواطيء والحظائر.

وكشف الوزير نور الدين بدوي أن هناك إجراءات اتخذت، وتم إحصاء أكثر من 100 من حالة استغلال لحظائر غير شرعية وتم تقديم أصحابها أمام العدالة، كما أن مختلف الأجهزة الأمنية قد تدخلوا في أكثر من 1000 حالة ، وتم تقديم عدد كبير من أصحابها أمام العدالة.

وللتذكير، فقد أدى اعتداء أصحاب حظيرة باحدى شواطيء بجاية إلى مقتل الشاب عيسى زوبير من المغير بولاية الوادي، وهو ما أثار حالة من الغضب والاستنكار في أوساط المواطنين، خصوصا وأن وزير الداخلية والجماعات المحلية قد أعلن في وقت سابق عن الشروع في تطبيق إجراءات ردعية وصارمة ضد هؤلاء.

أخبار دزاير: فتحي. ب

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره