هده أهم انشغالات مواطني ولاية الجلفة التي تنتظر وزير الداخلية نور الدين بدوي

يترقب سكان بلديات ولاية الجلفة زيارة وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي بكثير من الأمل في حل عدد من القضايا المهمة التي صارت تشكل هاجسا لدى المواطن الجلفاوي.

ويعد رفع التجميد عن مركز مكافحة السرطان الذي انتهت الدراسة به منذ سنوات من أهم الانشغالات التي ينتظر مواطنو الولاية الفصل المستعجل فيها من طرف الوزير، خاصة وأن ولاية الجلفة تعد من الولايات التي سجلت أعلى حالات الوفاة بهذا الداء الخبيث وطنيا، إضافة إلى التعجيل بإكمال مشروع مصنع الاسمنت ببلدية عين الإبل والمتوقف منذ سنة 2011، والذي يعتبر أهم مشروع من شأنه الإسهام في توفير عدد مهم من مناصب الشغل.

ويطرح سكان ولاية الجلفة وبالأخص دائرة حاسي بحبح انشغالا آخر يتمثل في الوضعية المتردية التي وصل إليها المذبح الجهوي للحوم الحمراء، والذي كلف خزينة الدولة حوالي 260 مليار سنتيم إلا أنه يعمل بنسبة لا تتعدى 10 % حسب ما أكده وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزغي في آخر زيارة له إلى الولاية.

وفي قطاع الصحة، يترقب سكان بلدية عين وسارة رفع التجميد عن مستشفى 240 سرير، فيما يتواصل مطلب سكان كل من بلديتي حد السحاري وفيض البطمة قصد تسجيل مستشفى يتسع لـ 60 سرير، مع دعم القطاع بالأطباء الأخصائيين وتزويده بالأجهزة الطبية الحديثة.

ولا يزال مطلب إنشاء مدرسة عليا للأساتذة قائما إلى اليوم بولاية الجلفة، إضافة إلى فتح كلية للطب بجامعة زيان عاشور بالجلفة، خصوصا وأنها تحولت إلى مدينة جامعية.

ويعتبر ملف البناءات الهشة من الملفات الأخرى، التي تحتاج إلى متابعة من طرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بما يضمن توزيع السكنات على مستحقيها الفعليين، بعيدا عن المزايدات أو سعي البعض للاستثمار في هذا الملف، خاصة ملف البناءات الفوضوية بـ ” الزريعة”.

وللإشارة، فقد تدخل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي الذي سيحل بولاية الجلفة يوم الأربعاء عدة مرات، وردّ على انشغالات مواطني الولاية عبر صفحته الفيسبوكية الرسمية، ومن بينها التكفل بحالة الرضيع ” أنس ” بحاسي بحبح، وإعطائه تعليمات قصد اتخاذ الإجراءات المتعلقة بالتمحيص في دراسة ملف البناءات الفوضوية بـ ” الزريعة” وتوزيع السكنات بمجرد الانتهاء من الإجراءات الإدارية، وهو ما ترك حالة من الارتياح في أوساط المواطنين.

أخبار دزاير: عبد القادر. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره