هكذا رد صحفي التلفزيون كريم بوسالم على ثناء الفريق أحمد قايد صالح في كلمة له

أعرب صحفي التلفزيون الجزائري كريم بوسالم عن امتنانه وفخره بتنويه الفريق أحمد قايد صالح وشكره، بعد تقديم لحصة تلفزيونية في ” دائرة الضوء ” بمشاركة عدد من المختصين، حيث أوضح على حسابه الفيسبوكي الشخصي ” ممتن و فخور بهذه الإشادة من جيش بلدي …إشادة من مؤسسة عسكرية قيادتها مجاهدة و صادقة ..حامية و مرافقة لشعبها …فخور بانتمائي للتلفزيون الجزائري…اللهم وفقنا و كل الزملاء الإعلاميين في الجزائر و احفظ البلاد و شعبها من كل سوء ….”

وكان الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي قد ألقى كلمة توجيهية يوم أس بالأكاديمية العسكرية لشرشال، أكد فيها على دور الإعلام وأهمية الموائد المستديرة والنقاشات الهادفة والتي يمكن بها الخروج من الأزمة الراهنة، منوها بحصة دائرة الضوء في احدى أعدادها بالقول ” ولابد من الإشارة هنا أنه ومن باب القول للمحسن أحسنت، فقد رأيت بهذه المناسبة بأن أتوجه بالشكر والامتنان إلى الصحفي بالمؤسسة العمومية للتلفزيون الأستاذ كريم بوسالم، مقدم حصة “في دائرة الضوء” الذي نشط يوم السبت 22 جوان 2019، حصة خاصة بعنوان ” الجيش الوطني الشعبي جاهزية، تفوق وامتياز”، وإلى من رافقه في إثراء النقاش القيم الذي ساد هذه الحصة، الأساتذة الجامعيين محمد طيبي، وعبد الكريم بن أعراب، وسليمان أعراج، والضابط السامي المتقاعد مختار السعيد مديوني، لقد تابعت هذه الحصة وغيرها من الحصص الأخرى باهتمام شديد ولمست مدى أهمية مثل هذه الحصص ومثل هذه الموائد المستديرة وفضاءات الحوارات والنقاشات الموضوعية والهادئة والمقنعة التي تديرها  نخب ذات توجه وطني عفيف تنضح منها روح وطنية خالصة وكلمات صادقة وطيبة تتجه مباشرة نحو القلوب والأذهان، فبمثل هؤلاء انتصرت الثورة التحريرية بالأمس وبمثلهم ستتجاوز بلادنا هذه الأزمة، هؤلاء الذين كانوا من خلال تحاليلهم وآرائهم الموضوعية مرآة حقيقية لما يجري في الجيش الوطني الشعبي من جهود تطويرية ولما يحدوه من آمال واعدة في سبيل الارتقاء بالقدرات القتالية والعملياتية لقواتنا المسلحة إلى ما يكفل لها التأمين الكامل لأمن الجزائر واستقرارها، فكل هؤلاء وغيرهم من المخلصين والغيورين على وطنهم، وهم كثيرون، يستحقون مني اليوم كل الشكر والتقدير والاحترام، فجازاهم الله كل خير عن جيشهم ووطنهم”.

 

أخبار دزاير: ياسين. ص

 

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره