ورقلة: سيول الأمطار تعري فشل سياسة المسؤولين بتقرت

تشهد العديد من الطرقات في اليومين الأخيرين بالمقاطعة الإدارية تقرت بولاية ورقلة حالة مزرية بعد عرقلة حالة السير بها جراء سقوط كميات معتبرة من الأمطار ، حيث أتت زخات المطر على الطرقات العامة والأسواق، و كشفت عن ضعف البنية التحتية للمشاريع وغياب البالوعات الخاصة بتصريف المياه و هو ما يدفع للتشكيك  في هاته المشاريع و أيضا غياب الرقابة من السلطات المعنية عن تتبع تلك المنجزات ، كما لم تسلم الأسواق العامة من الحالة ، حيث شهدت أغلبها عرقلة لسير المواطنين وبالتحديد  بالفترات الليلية التي تعرف اكتظاظا وتدافعا خلال هده الأيام والتي تتزامن مع اقتناء حاجيات ولوازم عيد الفطر المبارك.

وقد وقفت “أخبار دزاير” على وضعية بعض تلك الأسواق والحالة الصعبة التي تعيشها هده الأخيرة، حيث سجلنا العديد من الملاحظات السلبية التي يعاني منها المواطن والبائع على حد سواء، إذ وقفنا على صعوبة السير بسوق الخضار جراء الأوحال التي خلفتها الأمطار وأيضا بقايا الخضار و الفواكه المرمية من الباعة وهو ما قد يدفع لتلوث تلك المواد الاستهلاكية ويشكك في صحتها خاصة مع تواجد لبعض الأعطاب في قنوات مجاري الصرف الصحي هو ماجعلها تمتزج مع البرك التي خلفتها الأمطار.

وعبر العديد من المواطنين عن سخطهم جراء حالة التدهور التي وصلت لها البنية التحتية للمدينة وغياب الرقابة اللازمة عن المشاريع وبضرورة فتح تحقيقات للكشف عن المتسبب بتشويه صورة المدينة خلال السنوات الماضية.

أخبار دزاير: جمال الدين بن عايشة

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره