ورقلة: مقتل عجوز و ابنتها في ظروف غامضة بتقرت والأمن يحقق

اهتزت أمس الأول مدينة تقرت وبالتحديد حي المستقبل على فاجعة مقتل امرتين في منزلهم الخاص حيث تم كشف الجثتين بعد ثلاث ساعات من الحادثة  في وقت متأخر ليلا وهو ما استدعى تدخل فرقة الحماية المدنية لإجلاء الضحايا لمصلحة حفظ الجثث نحو مستشفى سليمان عميرات بالمقاطعة الإدارية تقرت، في حين فتحت مصالح الأمن تحقيقا للكشف عن حيثيات القضية لمعرفة المتورط في الواقعة الشنعاء.

وتشير المعطيات الأولية إلى أن الضحايا وهما عجوز و ابنتها في العقد الثالث من العمر في حين يبقى اللبس هو الغالب على القضية لحين  انتهاء التحقيقات الأمنية حول القضية التي شكلت صدمة كبيرة لأهلي الحي اللذين عاشوا ليلة صعبة على نفوسهم خوفا من تفشي هده الظاهرة مستقبلا، حيث سجلت مدنية تقرت في السنوات القليلة الماضية العديد من حالات القتل خاصة بين الشباب وهو ما يتطلب حسبهم الوقوف عندها للحد من هده الظاهرة الدخيلة على المجتمع المحلي.

وليس ببعيد عن حي المستقبل، لقي شاب صبيحة ظهيرة الجمعة مصرعه في بلدية سيدي سليمان التي تبعد حوالي 20 كلم عن مقر الولاية المنتدبة تقرت، إذ تتحدث الأنباء عن إغماء الضحية بأحد المسابح، حيث كان يشغل الضحية فيه حارسا للفترة الليلية ليتم كشف وفاته صبيحة السبت من قبل زميل له ، في وقت كان من المقرر أن يتم تدشين المسبح خلال اليومين المقبلين من طرف والي الولاية.

وقد استدعت الحادثة تدخل الفرقة الخاصة بالحماية المدنية التابعة لوحدة دائرة المقارين وفرقة الدرك الوطني، حيث تم نقل الجثة لمصلحة التشريح لمعرفة سبب الوفاة وفتح تحقيق في الحادثة.

أخبار دزاير: جمال الدين بن عايشة

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره