وزارة الدفاع الوطني تكذب خبرا نشرته ” الوطن ” وتحتفظ بحقها في المتابعة القضائية

كذبت وزارة الدفاع الوطني المقال الذي نشرته احدى الجرائد الوطنية الصادرة أمس تحت عنوان ” 13 ضابط سامي تحت التوقيف “.

وأوضح بيان وزارة الدفاع الوطني ”  بهذا الصدد، فإن وزارة الدفاع الوطني تكذب تكذيبا قاطعا هذه الإدعاءات، وتأكد أنه لايوجد أي فرد محل توقيف أو متابعة بشأن هذه القضية المزعومة والمتعلقة بالانتخابات الرئاسية القادمة”.

وأضاف البيان ” إن وزارة الدفاع الوطني تذكر أن مصالحها المختصة تحت تصرف الأسرة الإعلامية وكل الصحفيين للرد على تساؤلاتهم وتندد بقوة بالتلاعبات المتكررة التي تستهدف صورة الجيش الوطني الشعبي، وتحتفظ بحقها في اللجوء إلى الهيئات القضائية المختصة”.

وكانت جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية، والتي تحولت مؤخرا إلى الدفاع عن المرشح الحر اللواء المتقاعد علي غديري قد نشرت مقالا لها يوم أمس بعنوان ” 13 ضابط سامي

أخبار دزاير: فتحي. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره