fbpx

وزير التعليم العالي يعلن عن تخصيص 1000 منصب لتوظيف أساتذة جدد وطنيا

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، نهاية الأسبوع من خلال الزيارة التي قادته  لولاية البيض عن تخصيص 1.000منصب لتوظيف أستاذة جدد على المستوى الوطني لحساب الموسم الجامعي 2019-2020.

وصرح الوزير خلال زيارة تفقدية للمركز الجامعي “نور البشير” للبيض أن “هذه المناصب الجديدة تم الموافقة عليها مؤخرا من طرف الحكومة وسيتم الإعلان عنها قريبا وسيتم معاينتها بدقة وذلك حسب احتياجات مختلف المؤسسات الجامعية عبر الوطن والتخصصات المطلوبة وأيضا في إطار تعويضا لأستاذة الجامعيين المحالين على التقاعد”.

وأبرز أن “إستراتيجية قطاع التعليم العالي والبحث العلي تعمل على تشجيع الحركية في القطاع و تأطيرها وإعطاء الفرصة للشباب من أجل التنقل والعمل في مختلف المؤسسات الجامعية من أجل خلق نسيج بين هؤلاء الأستاذة وتبادل التجارب فيما بينهم”.

كما ركز الطيب بوزيد على أهمية “الجانب الإستشرافي في تسيير القطاع من أجل تطويره وهو الأمر الذي عمدت إليه الوزارة في إستحداث ما يسمى بمشروع المؤسسة عبر جميع المؤسسات الجامعية وذلك من أجل معرفة الإحتياجات على مستوى المستقبل القريب والبعيد سواء ما تعلق بالجانب البيداغوجي والبحثي والتخصصات التي تحتاجها كل مؤسسة وغير ذلك حتى يمكن لهذه المؤسسات الجامعية أن تلعب الدور المنتظر منها في إطار التنمية المستدامة” وهذا لا يكون إلا بتوفير “إطارات ذات كفاءة”.

وكشف الوزير خلال وقوفه على وتيرة التسجيل النهائي للطلبة الجدد من حملة شهادة البكالوريا بالمركز الجامعي للبيض أن الوزارة بصدد تفعيل بطاقة الطالب وجعلها تقدم عدة خدمات على غرار الإطعام والنقل وغيرها من الخدمات الجامعية.

كما رحب الوزير بكل الانتقادات الموجهة للقائمين على القطاع معتبرا إياها “فرصة من أجل تصحيح الأخطاء والمضي قدما”.

في سياق آخر، أمر الوزير القائمين على المركز الجامعي للبيض بالتنسيق مع السلطات المحلية من أجل إعداد دراسة استشرافية لتوسيع المركز الذي يتربع حاليا على مساحة 55 هكتار لفتح تخصصات وفروع جديدة مستقبلا و العمل على استقطاب طلبة من مختلف ولايات الوطن وذلك قصد تحويل المركز مستقبلا إلى جامعة وهذا لا يكون -حسب الوزير-” إلا بتوفير كل الهياكل الضرورية”.

وفيما يتعلق بالجانب الإجتماعي للأستاذة، أكد السيد بوزيد على ” أهمية خلق آليات جديدة للحد من مشكل الإيواء المطروح من طرف أستاذة القطاع”.

وقد أشرف الوزير بمناسبة زيارته للمركز الجامعي للبيض على تدشين مجمع المخابر البيداغوجية المجهز بمختلف العتاد الضروري للبحث العلمي لتطوير العمل البحثي والتعليمي بهذه الصرح الجامعي الذي يحصي أكثر من 40 تخصصا في الأطوار الجامعية الثلاثة موزعة على أكثر من 20 شعبة.

كما وقف الوزير أيضا على وضعية الإيواء بإقامة الطلبة 2.000 سرير، حيث استمع من خلالها إلى إنشغالات الطلبة المقيمين والتي تركزت أساسا على بمشكل الاكتظاظ ونقص بعض المرافق والتي أكد من خلالها الوزير على السعي لإيجاد الحلول لها لتوفير ظروف مريحة للطلبة.

ومن جهة أخرى، قام الوزير أيضا بتدشين مدرسة ابتدائية بعاصمة الولاية تحمل اسم الشهيد بن ديدة الشيخ.

أخبار دزاير: عبد الهادي. ب

أترك رد

بريدك الالكتروني لا يتم نشره